لقاء رفيع المستوى بين الحكومة المغربية وأمنيستي لتبديد سوء التفاهم

المشرف
المشرف

كشف محمد السكتاوي، مدير عام منظمة العفو الدوليةء فرغ المغرب، عن بدء التحضير للقاء رفيع المستوى بين الحكومة المغربية ومنظمة العفو الدولية بعد أشهر من التوتر بين الجانبين.

وأوضح السكتاوي، أن اللقاء المقبل سيكون فرصة لتبديد سوء التفاهم الحاصل بين المنظمة الدولية والحكومة المغربية، مضيفا أن “الحكومة ستدرك أن همنا الأساسي هو دعم مسيرة حقوق الإنسان بالمغرب وليس المواجهة، فنحن لا نعارض سياسة الدولة، بل نحاسبها على مدى التزامها بما وضعته من قوانين وبما وقعت عليه من اتفاقيات”.

وأضاف المتحدث أنه ليس في مصلحة الحكومة المغربية أن تغلق الأبواب في وجه منظمة عالمية، آملا أن يكون اللقاء المقبل فرصة لطي صفحة سوء التفاهم.

وأبرز السكتاوي أن حملة منظمة العفو الدولية ضد التعذيب عنصر من عناصر سوء التفاهم الحاصل بين المنظمة والحكومة المغربية، لافتا الانتباه إلى أن المنظمة لا تدعي أن التعذيب يتم بشكل منهجي في المغرب، لكن الظاهرة لاتزال موجودة والحكومة نفسها لا تنكر ذلك، مشيرا إلى أنهم يملكون ما يكفي من الأدلة والوثائق التي تؤكد استمرار ظاهرة التعذيب في مخافر الشرطة.

وكانت الحكومة المغربية قد وجهت انتقادات واسعة لتقارير منظمة العفو الدولية التي وصفتها بغير المحايدة ولا الموضوعية.

Comments are closed.