ليبيا: حصار الوزارت يتواصل

المشرف
المشرف

استمر مسلحون ليبيون في محاصرة وزارتين في العاصمة طرابلس رغم تبني قانون العزل السياسي المثير للجدل الذي كانوا يطالبون به، واصبح بعضهم الان يطالب برحيل رئيس الوزراء علي زيدان.
وبدا ان المجموعات المسلحة التي تحاصر منذ ايام وزارتي العدل والخارجية، لم يتوصلوا الى قرار موحد بشان مطالبهم الجديدة ولا حول الاستمرار في محاصرة الوزارتين او الغائه.
وقال اسامة كعبار احد قادة المحتجين “نحن مصممون على مواصلة تحركنا حتى رحيل علي زيدان’.
وكان مسلحون اكدوا الاحد انسحابهم من محيط الوزارتين بعد تبني المؤتمر الوطني العام قانون العزل السياسي بحق مسؤولي نظام معمر القذافي السابق.
والقانون الذي تم تبنيه تحت ضغط مليشيات مسلحة مكونة من ثوار سابقين قاتلوا قوات نظام القذافي، يقصي من الحياة السياسية الكثير من مسؤولي البلاد مثل رئيس المؤتمر الوطني العام محمد المقريف والعديد من النواب الحاليين لكن ليس علي زيدان الذي عمل دبلوماسيا في ظل النظام السابق.

Comments are closed.