مؤتمر إقليمي بتونس يقترح إصدار بطاقة هوية عربية موحدة

خلال المؤتمر العربي الثالث لمديري إدارات الأحوال المدنية المنعقد بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بتونس بين 1 و4 سبتمبر/أيلول

المشرف
المشرف
المؤتمر العربي الثالث لمديري إدارات الأحوال المدنية
المؤتمر العربي الثالث لمديري إدارات الأحوال المدنية

اقترح المؤتمر العربي الثالث لمديري إدارات الأحوال المدنية، الذي اختتم فعالياته في تونس، اليوم الخميس، إصدار بطاقة هوية عربية موحدة، داعيا الدول الأعضاء في مجلس وزراء الداخلية العرب إلى بحث إمكانية تطبيق هذا المقترح.

وطلب المؤتمر في بيانه الختامي، التي وصل لوكالة “الأناضول’ نسخة منه، من “الأمانة العامة (لمجلس وزراء الداخلية العرب المنبق عن الجامعة العربية) استطلاع آراء الدول الأعضاء بشأن إمكانية إصدار بطاقة هوية عربية موحدة وعرض الموضوع على المؤتمر المقبل’.

ووفق مراقبين، قد يساهم إصدار بطاقة هوية موحدة في تسهيل تنقل المواطنين بين الدول العربية، وتقليل فترة الانتظار أمام المنافذ الحدودية، كما قد تساهم في إنسيابية حركة العمالة الوطنية بين الدول.

ودعا المشاركون في المؤتمر، في بيانهم الختامي، أيضا، الدول الأعضاء إلى “العمل على مواكبة التطورات المتسارعة في مجال استخدام التقنيات الحديثة في الأحوال المدنية سواء في مجال تحسين الخدمات وتيسير العمل أو في مجال تأمين الوثائق، وإلى الاهتمام بالأساليب التقنية المستخدمة في مجال تزوير الوثائق’.

كما دعوا إلى “تبادل الزيارات بين العاملين في إدارات الأحوال المدنية للاطلاع على تجارب الدول العربية في مجال تسيير العمل في تلك الإدارات وعلى استخدام التقنيات الحديثة في هذا المجال.’

المؤتمر انعقدت فعالياته بتونس بين يومي 1 و4 سبتمبر/أيلول الحالي، وحضره ممثلون عن وزارات الداخلية في الدول العربية، فضلا عن جامعة الدول العربية.

Comments are closed.