مئات اليمنيين يشيعون ضحايا تفجير كلية الشرطة بصنعاء

أوقع 40 قتيلا ونحو 65 جريحاً

المشرف
المشرف

شيّع المئاتُ من اليمنيين، اليوم الجمعة، جثامين ضحايا تفجير كلية الشرطة في العاصمة صنعاء، الذي أوقع 40 قتيلا ونحو 65 جريحاً.

وجرت مراسم تشييع جثامين الضحايا في ساحة العروض، وسط صنعاء، وتقدّمها وزير الدفاع محمود أحمد سالم، ووزير الداخلية جلال الرويشان، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وردد مشيعون هتافات مستنكرة للهجوم، وتصفه بـ’الإرهابي الجبان’، مطالبين الأجهزة المعنية باتخاذ الاجراءات الحازمة وملاحقة مرتكبي هذه الجريمة، ومعاقبتهم على جرمهم.

كذلك، دعا المشاركون في التشييع الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية إلى تفعيل دورها الأمني والاستخباراتي والوقوف بجدية أمام تلك الجماعات الارهابية، ومواجهتها بحزم وصرامة قبل أن يستفحل خطرها، حسب تعبيرهم.

كانت الشرطة اليمنية، أعلنت، مساء أمس الخميس، ضبط ما قالت إنها “خلية إرهابية’ مكونة من 5 أشخاص متورطة بتفجير كلية الشرطة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مدير عام شرطة أمانة العاصمة، العميد عبد الرزاق المؤيد، أن أحد أفراد هذه الخلية تم ضبطه في مكان وقوع انفجار السيارة المفخخة، فيما تم ضبط الأربعة الآخرين من أعضاء الخلية في مصلحة الهجرة والجوازات أثناء محاولتهم استخراج وثيقة للهروب خارج الوطن.

Comments are closed.