مبادرة المسلمين النمساوين تدين الاعتداء على مسجد بفيينا

المشرف
المشرف

أدان “عمر الراوي’، العضو المؤسس بمباردة المسلمين النمساويين، الاعتداء الذي تعرض له مسجد الهداية بوسط العاصمة فيينا صباح الأحد المنصرم، واصفًا إياه بـ’العنصري’.

وأوضح الراوي في حديثه للأناضول، “أن المسلمين يُعتبرون جزءً من النمسا وأوروبا’، مطالبًا بضرورة محاسبة المعتدي حتى لا تتسبب مثل هذه الأفعال في زيادة مشاعر العنصرية والكراهية ضد المسلمين.

وحسب التليفزيون الرسمي( أو أر إف)، قام شخص مجهول ملثم في الساعة السادسة صباح الأحد الماضي، بتحطيم زجاج واجهة متجر مسجد الهداية بشارع براتر شتراسه، بالمنطقة الثانية في فيينا، بواسطة قضيب حديدي، قام على إثرها “أيمن مراد’، المسؤول عن المسجد بإبلاغ مكتب حماية الدستور.

 وكان مسجدًا بالمنطقة الثانية عشرة في العاصمة النمساوية تعرض للاعتداء العنصري في فبراير/شباط الماضي، برش الصليب المعكوف على النوافذ ومدخل المسجد.

Comments are closed.