متحدثة أمريكية: أبلغنا النظام السوري نيتنا ضرب “داعش” ولم نطلب إذنه

المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي قالت في تصريح مكتوب “حذرنا سوريا (النظام السوري) من الاشتباك مع الطيران الأمريكي الذي يهاجم “داعش” في الأراضي السورية

المشرف
المشرف
130 قتيلاً على الأقل بضربات التحالف الدولي ضد داعش في سوريا
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جنيفر ساكي، اليوم الثلاثاء، إن بلادها حذرت النظام السوري من الاشتباك مع الطيران الأمريكي إذا ما قام بمطاردة داعش داخل الأراضي السورية.

وأضافت المتحدثة ساكي في تصريح مكتوب وزع على الصحفيين، اليوم الثلاثاء، “قمنا بإعلام النظام السوري بنيتنا بالتحرك العسكري ضد داعش عن طريق مبعوثتنا بالأمم المتحدة سمانثا باور التي أبلغت المبعوث السوري الدائم إلى الأمم المتحدة بشار الجعفري’.

وأشارت إلى أن واشنطن “لم تطلب موافقة الحكومة السورية ولا نستطيع معها تنفيذ الهجوم، ولقد حذرنا سوريا من الاشتباك مع طائرات الولايات المتحدة’.

وقالت “لم نطلب إذن النظام، لم ننسق تحركاتنا مع الحكومة السورية، لم ننبه السوريين مقدما، على مستوى الجيش، أو أشرنا لهم عن توقيتاتنا بخصوص الأهداف المحددة’.

وأضافت بساكي أن “وزير الخارجية كيري لم يبعث برسالة الى النظام السوري بهذا الخصوص’.

وكانت وزارة الخارجية النظام السوري، قد قالت اليوم الثلاثاء، أن وزير الخارجية وليد المعلم تلقى أمس الإثنين رسالة من نظيره الأمريكي جون كيري عبر وزير خارجية العراق ابراهيم الجعفري يبلغه فيها أن أمريكا ستستهدف قواعد “داعش’ وبعضها موجود في سوريا، بحسب بيان أصدرته.

كما أعلنت خارجية النظام السوري في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أن الجانب الأمريكي أبلغ مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أمس الإثنين، بأنه سيتم البدء بتوجيه ضربات جوية لمواقع تنظيم “داعش’ في الرقة شمالي البلاد، وذلك بحسب وكالة أنباء النظام السوري (سانا).

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن واشنطن ودول أعضاء في التحالف الدولي شنت فجر اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي لسوريا، هجمات جوية مستخدمة طائرات مقاتلة وأخرى قاذفات للقنابل وصواريخ توماهوك نوع أرض – أرض على مواقع لتنظيم “داعش’  في سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد حذر في 10 سبتمبر / أيلول الجاري من أن الجيش الأمريكي سيطارد داعش في سوريا كما طاردها في العراق دون اكتراث للحدود الدولية بين العراق وسوريا.

Comments are closed.