مجزرة في حلب.. و”الائتلاف” يذكر العالم بالتزاماته

المشرف
المشرف

People run upon hearing a nearby plane bombing during a protest against Syrian President al-Assad in Aleppoأورد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 29 شخصا وإصابة 150 آخرين وتدمير أكثر من 65 منزلا، إثر سقوط صواريخ من طراز سكود أطلقت على مناطق سكنية في حلب؛ مبرزا أن

الحصيلة مرشحة للارتفاع كون أن عددا من الأشخاص لا يزالون تحت الأنقاض، من بينهم عشرة أفراد من أسرة واحدة؛ بينما استهدف الطيران الحربي النظامي مستشفى عمر بن عبد العزيز في حي المعادي بالمدينة، مما أسفر عن مقتل نحو عشرين شخصا.

وردا على هذه الغارات والتطورات الميدانية، أعلنت المعارضة السورية تعليق مشاركته في مؤتمر “أصدقاء سوريا’ المقبل في روما “احتجاجا على الصمت الدولي’ على “الجرائم المرتكبة’ بحق الشعب السوري، كما قررت رفض تلبية دعوة لزيارة واشنطن وموسكو ودعت أمريكا إلى الوفاء بالتزاماتها في وقف إراقة الدم السوري.
وأعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض أنه يريد تشكيل حكومة لـ’المناطق المحررة’ في شمال وشرق سوريا وطالب شعوب العالم كافة باعتبار الأسبوع الممتد من 15 إلى 22 مارس المقبل، الذي يصادف الذكرى الثانية لانطلاق الثورة السورية؛ أسبوع حداد واحتجاج في كل أنحاء العالم.

 

Comments are closed.