محاكمة المقربين من القذافي قد تكون “نوريمبيرغ ليبيا”

المشرف
المشرف

أعلنت المدعية العامة في المحكمة الجزائية الدولية فاتو بنسودا أمام الأمم المتحدة أن إدارة ليبيا للملفات المتعلقة بالمقربين من القذافي قد تُشكل مرحلة مهمة في تاريخ القضاء، وأكد السفير الليبي لدى الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي أن القانون سيطبق على الجميع في ليبيا التي تنظر إلى المحكمة الجنائية الدولية باعتبارها شريكاً مهماً وضرورياً، مُشدداً على حرص بلاده على قطع الصلة بممارسات النظام السابق، وقال الدباشي، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي حول ليبيا، إن ظروف اعتقال ابن الزعيم الليبي سيف الإسلام القذافي ورئيس الاستخبارات السابق عبد الله السنوسي تتفق بشكل كامل مع المعايير الدولية وإن مُحاكمتهما والمسؤولين عن الجرائم الخطيرة ستتم في إطار الممارسات الدولية المتعارف عليها في القضاء العادل والنزيه، وتُصر ليبيا على أن تُحاكم بنسفها نجل القذافي، سيف الاسلام، وكذلك مدير المخابرات السابق عبدالله السنوسي المعتقلان لديها

Comments are closed.