محام تونسي: اتهامات تتعلق بالإرهاب لمشككين في رواية السلطة لأحداث “سوسة”

المشرف
المشرف

قال المحامي التونسي، سمير بن عمر، إن “ما لا يقل عن 90 شخصا  اعتقلتهم السلطات عقب هجوم سوسة الإرهابي، بسبب تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي تشكك في الرواية الرسمية لهذه الحادثة’.

و أوضح بن عمر، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الاثنين، بمقر النقابة الوطنية هيئة الدفاع عن المدون عبد الفتاح سعيد أن “هؤلاء الـأشخاص  تم إحالتهم  إلى القضاء في 50 قضية تتعلق بالإرهاب بسبب التعبير عن آرائهم في مواقع التواصل الاجتماعي’.

وبحسب بن عمر، فقد اعتقلت السلطات “عشرات المثقفين من معلمين مهندسين وأساتذة وغيرهم’.

و نهاية شهر حزيران/يونيو الماضي هاجم مسلح أحد فنادق سوسة شرق البلاد، وقتل 39 سائحا  في أعنف هجوم ارهابي في تاريخ تونس الحديث .

وقالت السلطات التونسية آنذاك بأن المسلح قد تسلل إلى الشاطئ  دون التفطن إليه قبل تنفيذ عمليته لكن الرواية أثارت جدلا واسعا وصلت حد التشكيك في رواية السلطة من قبل بعض النشطاء ورواد مواقع التواصل الإجتماعي .

من جهة أخرى اعتبر بن عمر بأن “المناخ العام الذي تعيشه البلاد يؤشر إلى عودة التضييق على الحريات من خلال ضرب بعض القطاعات الحساسة و نصب محاكمات الرأي لكل الأصوات التي تزعج السلطة’.

و يواجه الائتلاف الحاكم في تونس، الذي يقوده حزب نداء تونس وشريكه حركة النهضة الإسلامية انتقادات حادة من قبل الأوساط السياسية والحقوقية بسبب ما اعتبروه “محاولات لضرب الحريات العامة’.

وكان وزير الداخلية التونسي ناجم الغرسلي، أكّد الخميس الماضي في تصريح للأناضول، أثناء جلسة الاستماع له بالبرلمان، أنه “لا توجد إرادة لدى الحكومة التونسية للمساس أو التراجع أو التطاول على مساحات الحقوق والحريات، أو بالمشهد الإعلامي وحريته واستقلاليته، وتطبيق مبادئ الدستور، واحترام الحقوق’.

Comments are closed.