محفوظ ولد بتاح: النظام هو المسؤول عن زرع الشقاق بين مختلف مكونات شعبنا

المشرف
المشرف

ترأس رئيس حزب اللقاء الديمقراطي الأستاذ محفوظ ولد بتاح، تجمعا جماهيريا بحي 16 بالترحيلء مقاطعة الرياض، حيث شكر الحضور على حضورهم، مركزا في البداية على أهمية النساء بوصفهن يمثلن 52 بالمائة من مجمل تعداد الشعب الموريتاني، لذا لا مجال لصدقية أمر في هذا البلد لا تشارك فيه المرأة.

كما شدد على حيوية دور الشباب، الذي قال إنه يواجه البطالة والتهميش، حيث لا يحصل على الباكلوريا من كل مائة شاب يلج المدرسة، سوى 14 منهم فقط وهذا ما رفع من نسبة البطالة في صفوفهم، والتي قال إنها وصلت إلى نسبة 75 في المائة. وقال ذ. بتاح إن هذه ال14 في المائة التي تحصل على الباكلوريا، تبقى نسبة 75 في المائة منها أيضا تواجه البطالة ، وهو ما يمثل واقعا يجب على الشباب أن يناضل من أجل تجاوزه.

وأكد رئيس حزب اللقاء أن الفقر ليس حالة يستحيل الخروج منها، حيث ضرب مثلا لذلك بكوريا الجنوبية، التي قال إنها كانت تعاني وضعا اقتصاديا أسوأ من بلادنا خلال الستينات، لكنها من خلال بناء الانسان والعناية به، قفزت إلى ما وصلت إليه اليوم من ازدهار علمي واقتصادي. واشترط ذ. بتاح للخروج من هذه الوضعية، التحلي بثلاث جوانب جوهرية، هي كسب رهانات: العلم والعمل واحترام الشأن العام، بحيث يخصيص المال العام لصالح التنمية وليس للنهب والمصالح الخصوصية.

وأوضح الرئيس بتاح الأسباب الكامنة وراء معارضة حزب اللقاء للنظام، حيث لخصها في: بنية النظام نفسه وطبيعته الاستبدادية ولكونه كذلك جاء على ظهر دبابة، على حساب خيار الشعب.. نظام قال إنه هو المسؤول عن زرع الشقاق بين مختلف مكونات شعبنا، كما أنه بدد الثروة الوطنية وعمم الفقر على الجميع، حيث أصبح الغني فقيرا وبقي الفقير يعاني واقعه المؤلم.. لهذه الاسباب وغيرها عارضنا هذا النظامء يقول بتاحء لكنها ليست معارضة من أجل الحصول على مكاسب شخصية وليست للقيام بصفقة على حساب مصالح الشعب. كما أوضح الرئيس بتاح أن هذا النشاط الذي يقوم به الحزب حاليا، هو من أجل توسيع دائرة منتسبيه استعدادا لعقد مؤتمره الاول، الذي يعمل جاهدا من أجل عقده بعد الانتهاء من حملة الانتساب.

Comments are closed.