محكمة باريس تؤجل النظر في ملف ابتزاز الملك محمد السادس إلى 26 يناير المقبل

المشرف
المشرف

يناير المقبل *حددت محكمة الاستئناف بباريس، يوم امس، تاريخ 26 يناير المقبل، للنظر في ملف الصحفيين الفرنسيين إيريك لوران وكاثرين غراسيي الذين تمت متابعتها بـ”ابتزاز” الملك محمد السادس ومطالبته بمبالغ مالية، مقابل عدم نشر كتاب جديد حوله، يدعي الاثنان أنه يتضمن حقائق “محرجة”.

ويُطالب محامي المتهمان بإلغاء التسجيلات الصوتية خلال الاجتماعين الثاني والثالث بمحامي القصر، والذي من شأنه أن يضعف القضية.

واعتقلت المصالح الأمنية الفرنسية الصحافيين الفرنسيين بتاريخ 27 غشت الماضي، بعد أن سجل المغرب شكاية لدى السلطات الفرنسية بتهمة ابتزاز الملك محمد السادس، لتتم عملية التعقب، عبر لقاأت جمعتهما مع محامي مغربي، ظل “يتفاوض” معهما تحت أعين السلطات الفرنسية.

وسبق لإيريك لوران، البالغ من العمر 68 سنة، أن نشر مجموعة من المؤلفات حول المغرب، وكان يعتزم نشر كتاب جديد قبل أن يطلب من الملك محمد السادس مبلغا ماليا مقابل عدم نشر الكتاب.

Comments are closed.