محمد الوفا : سنراقب تحرير أسعار المحروقات لأن المغرب “ماشي بلاد السيبة”!

المشرف
المشرف

وجه محمد الوفا، الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، رسائل طمأنة بالجملة للمواطنين، وذلك بعد التخوفات التي سادت منذ الإعلان عن التحرير النهائي لأسعار المحروقات.

وأكد الوفا، في رده على إحاطة في مجلس النواب، أن تحرير أسعار المحروقات بدأ منذ فاتح يناير من السنة الجارية، إلا أن الشركات طالبت بفترة انتقالية امتدت إلى غاية 16 نونبر الجاري. وأبرز المتحدث نفسه أن الحكومة لن تصدر بعد الآن البيانات، التي كانت تحدد من خلالها الأسعار القصوى للمحروقات.

وحول تخوفات العديد من الفاعلين من هذا التحرير، قال الوفا: “هذه ماشي دولة مترعة أو دولة السيبة “، مشددا على أن الحكومة تتوفر على لجنة لليقظة متكونة من وزارات الطاقة والمعادن، والاقتصاد والمالية، والداخلية، بالإضافة إلى الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة لمراقبة السوق.

وأكد الوزير نفسه أن محطات توزيع الوقود ليس من حقها تحديد سعر موحد للبيع، بالنظر إلى أن قانون المنافسة يحظر ذلك، مهددا المخالفين بإحالتهم على مجلس المنافسة.

يذكر ان وزارة الشؤون العامة والحكامة، توقفت عن إصدار أي بيان حول أسعار المحروقات حسب مبدأ المقايسة، حيث سيتم العمل ابتداء من فاتح دجنبر بمبدأ تحرير الأسعار.

Comments are closed.