محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية المغربية : إضراب النقابات لم يؤثر في عمل الوظيفة العمومية والجماعات المحلية

المشرف
المشرف

قال محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية، إن الإضراب الذي تخوضه المركزيات النقابية لم يؤثر في طريقة العمل الاعتيادية في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية.

وأضاف مبدع ، أن هناك بعض القطاعات في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية شاركت في الإضراب لكنها تبقى مشاركة متواضعة ومتفاوتة بين الأقاليم والجماعات عكس ما صرح به الميلود مخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، وعبد الرحمن العزوزوي، القيادي بالفيدرالية الديمقراطية للشغل، اللذان قالا في تصريح سابق للموقع إن نسبة المشاركة الأولية وصلت إلى 70 في المائة.

وعن النسبة الأولية للمشاركة في الإضراب، أكد مبدع أنه يصعب تحديد نسبة المشاركة، مشيرا إلى أن وزارة الوظيفة العمومية وحدها فقط تملك الأرقام المضبوطة لنسبة المشاركة في الإضراب.

وكانت قيادات النقابات الأربع؛ الاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام للشغالين، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفدرالية الديمقراطية للشغل، (جناح عبد الرحمن العزوزي)، أكدت أن نسبة المشاركة في الإضراب العام في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية بلغت 70 في المائة، خصوصا في الجماعات المحلية، ووزارات التعليم، والصحة، والفلاحة، والمالية، والتجهيز والنقل، والاتصال.

وتهدف المركزيات النقابية الأربع، إلى تحقيق مطالب تتمثل أساسا في سن مقاربة تشاركية في إصلاح منظومة التقاعد، والزيادة العامة في الأجور ومعاشات التقاعد، وتخفيض الضريبة على الأجور، وتحسين الدخل، ورفع سقف الأجور المعفاة من الضريبة إلى 6000 درهم، وإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي، وتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق 26 أبريل 2011، واحترام مدونة الشغل، وفتح مفاوضات قطاعية للوصول إلى اتفاقيات جماعية، والتصدي لمشروع إصلاح التقاعد الذي أحالته الحكومة على الأمانة العامة.

Comments are closed.