مرسي وعباس يبحثان المصالحة في القاهرة

netpear
netpear

استقبل الرئيس المصري محمد مرسي نظيره الفلسطيني محمود عباس في القاهرة بعد يوم من موافقة حركة فتح وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) على تشكيل حكومة وحدة.
والتقى مسؤولون من الحركتين في القاهرة مع مسؤولين مصريين كانوا الوسطاء الرئيسين في اتفاق الوحدة منذ جرى الاتفاق بشأنه في عام 2011 .
ومنذ ذلك الحين لم تتخذ الحركتان خطوات تذكر لتنفيذ الاتفاق.
وفشلت محاولات سابقة للوحدة الفلسطينية بسبب خلاف فتح وحماس على جدول أعمال مشترك في مقدمته طريقة التعامل مع إسرائيل.
واستعرض الرئيسان مرسي وعباس آخر التطورات والمستجدات في المنطقة والأوضاع في فلسطين، خاصة جهود تطبيق المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام وعملية التسوية المتعثرة والجهود المبذولة لاستئنافها.
وحضر اللقاء مع عباس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفدها للمصالحة عزام الأحمد، وعضو اللجنة المركزية صخر بسيسو، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وسفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها لدى الجامعة العربية بركات الفرا.
بينما حضر من الجانب المصري مساعد رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية عصام الحداد، ورئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير رأفت شحاته.

Comments are closed.