مرشحة رئاسية سابقة تدعو بوتفليقة إلى اتخاذ قرارات لصالح قطاع غزة

المشرف
المشرف

قالت زعيمة حزب العمال الجزائري، لويزة حنون، مساء اليوم الأربعاء، إن “غزة ستبقى القضية الأولى لحزب العمال في الوقت الراهن بعد العدوان الإسرائيلي عليها’، ودعت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى اتخاذ قرارات سياسية لصالح القطاع.

حنون، المعارضة البارزة والمرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة، أوضحت في اجتماع حزبي بالعاصمة الجزائر، أن “قضية غزة تستأثر بأشغال الاجتماع العادي للمكتب السياسي لحزبها (انطلق اليوم)’، حسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأضافت: “على بوتفليقة أن يتخذ قرارات سياسية بشأن غزة، خاصة أننا نعلم أن للجزائر وزنا لدى مصر والجامعة العربية’.

وتحدّثت حنون عن “فتح معبر رفح (حدودي بين مصر وغزة) بشكل دائم، وحث الجامعة العربية على مساعدة الفلسطينيين بصفة جدّية وتحريك دعاوى جنائية ضد إسرائيل (في المحاكم الدولية)’، كما طالبت بوتفليقة بمضاعفة المساعدات المالية لغزة “التي هي بحاجة إليها من أجل إعادة الإعمار’، حسب ما نقلته الوكالة الرسمية عنها.

وشنت إسرائيل حربا على غزة، في السابع من يوليو/تموز الماضي، استمرت لمدة 51 يومًا، وأسفرت عن مقتل 2148 فلسطينيا وإصابة، أكثر من 11 آلاف آخرين.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 67 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات إسرائيلية رسمية، فيما يقول مركزا “سوروكا’ و’برزلاي’ الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

Comments are closed.