مسؤول صحي غيني يشيد بالمساعدة الصينية لبلاده في معركتها ضد إيبولا

fouzi

قال ساكوبا كايتا، رئيس قسم “الحماية من الأمراض ومكافحتها’ بوزارة الصحة الغينية، اليوم الخميس، إن “الـ 24 طنا من المعدات الطبية التي منحتها الصين إلى كوناكري الأسبوع الماضي لمكافحة فيروس إيبولا، ساهمت في تسريع جهود مكافحة الوباء’.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول، قال “كايتا’: “حاليا، نقوم بتوزيع المعدات الطبية على جميع المحافظات الغينية ونقوم بتجهيز الفرق المتواجدة على مستوى النقاط الصحية على طول الحدود’.

وأضاف: “الأدوية تدعم طاقاتنا التقنية في الميدان عبر هذه الهبة، .. ساهمت الصين بطريقة كبيرة في السيطرة على المرض في بلادنا، الحكومة الغينية ووزارة الصحة بصفة خاصة يعبرون عن رضاهم بشأن ذلك’.

واستلم وزير التعاون الدولي “مصطفي كوتوب سانوه’ يوم 11 أغسطس/آب الماضي، جميع المعدات التي تبلغ تكلفتها 1.6 مليون دولار، بمطار “كوناكري-غبيسيا’ الدولي.

وفي الإطار ذاته، أرسلت الصين فريقا طبيا مكونا من 3 خبراء لتوجيه الفرق الطبية في استعمال المعدات.

وأثناء مؤتمر صحفي عقد اليوم بكوناكري، قال “جيان كيانغ بيانغ’، السفير الصيني في غينيا إن “هذه الهبة تمثل ردا على دعوة التعبئة العالمية’ التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بداية الشهر الجاري’.

وكان “بيانغ’ قد تعهد في الفترة الأخيرة بمساعدة صينية لغينيا وسيراليون وليبيريا وهي الدول التي أصابها فيروس إيبولا بشكل كبير.

 وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذه الهبة التي ستقدم على شكل معدات صحية، 4.9 مليون دولار موزعة بشكل متساو على الـ 3 دول سالفة الذكر.

وبحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية، بتاريخ 18 أغسطس/آب الجاري، أودت إيبولا بحياة 1350 شخصا منذ فبراير/شباط الماضي، من بينهم 396 في غينيا.

Comments are closed.