مساجد الجزائر تؤدي صلاة الاستسقاء طلبًا لنزول المطر

المشرف
المشرف
مساجد الجزائر تؤدي صلاة الاستسقاء طلبًا لنزول المطر

أقامت المساجد في الجزائر، اليوم الجمعة، صلاة الاستسقاء طلبا لنزول المطر؛ إثر مخاوف أطلقها فلاحون من حدوث جفاف بالبلاد.

جاء ذلك استجابة لدعوة من وزارة الشؤون الدينية لإقامة، حسب ما أعلنته الإذاعة الحكومية.

وكانت الوزارة أكدت في بيان لها، الثلاثاء الماضي، أنها “تهيب بالأئمة وكافة المواطنين إقامة صلاة الاستسقاء يوم الجمعة 5 صفر 1436 هجرية الموافق لـ 28 نوفمبر (تشرين ثاني) 2014 عبر كافة مساجد الجمهورية’.

وفي تصريحات سابقة، قال محمد عليوي، رئيس اتحاد الفلاحين الجزائريين، إن “تأخر الأمطار أدى إلى قلق الفلاحين، خاصة بالمناطق الشرقية، ما استوجب من وزارة الشؤون الدينية ضرورة الإعلان عن صلاة الاستسقاء’.

وأضاف أنه “في حال استمرار ارتفاع درجات الحرارة وتأخر هطول الأمطار إلى منتصف ديسمبر (كانون أول) القادم، فإن الأمر ستكون له عواقب وخيمة على موسم الحرث (الزراعة)’.

وصلاة الاستسقاء، هي صلاة عند المسلمين تُصلى لطلب نزول المطر، وهي ركعتان، فإذا انتهت الصلاة يستقبل الإمام القبلة، والمصلون من خلفه، يدعون الله رافعي الأيدي.

Comments are closed.