مساعدات جزائرية قيمتها مليون دولار لإغاثة منكوبي زلزال نيبال

إلى جانب إرسال فريق من قوات الدفاع المدني، بحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية

المشرف
المشرف

أعلنت الجزائر مساء الأحد عن تقديمها مساعدات فيمتها، مليون دولار أمريكي ومساعدات متنوعة  أخرى، إلى جانب  إرسال فريق من قوات الدفاع المدني، إلى نيبال التي ضربها زلزال مدمر خلف أكثر من ألفي قتيل.

وقال بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، الأحد، إنه : “قرر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة منح مساعدة مالية قيمتها  مليون دولار، وكذا تجنيد إمكانيات معتبرة (لم يوضحها) كإعانة استعجالية (عاجلة) جراء الزلزال المدمر الذي ضرب يوم أمس السبت، نيبال’.

وأضاف البيان أن “مساعدة الجزائر تتمثل كذلك في إيفاد فريق من أعوان الحماية المدنية ( الدفاع المدني) متخصص في الإسعاف، والتزويد بالأدوية والأغطية وغيرها من التجهيزات الضرورية للتكفل بالمنكوبين والجرحى’.

وضرب زلزال مدمر، نيبال، صباح السبت، بلغت قوته 7.8 درجة على مقياس ريختر، وفق هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أسفر عن مصرع أكثر من 2230 قتيلا (2169 في نيبال و61 في الهند)  وإصابة أكثر من 5 آلاف آخرين، بحسب مسؤولين نيباليين، وهي الحصيلة المرشحة للزيادة، مع استمرار عمليات البحث عن ناجين.

وقالت منظمات إغاثة دولية أن حصيلة القتلى تعود للجثث المنتشلة في العاصمة ومحيطها، وهي لا تعكس صورة الوضع بالكامل، إذ أن جل الضحايا يتركزون في التجمعات السكنية الصغيرة التي تهدمت 80% من منازلها.

ويعد زلزال السبت، ثاني أكبر زلزال تشهده البلاد، بعد الزلزال الذي وقع عام 1934، بقوة 8.1 درجة، وأودى بحياة أكثر من 10 آلاف شخص.

Comments are closed.