مسيرة تصل القصر تطالب بتطبيق القصاص في قاتل خدوج

المشرف
المشرف

تظاهر المئات اليوم السبت في مسيرة راجلة بمشاركة شخصيات برلمانية وحقوقية، انطلقت من أمام جامع ابن عباس بنواكشوط باتجاه القصر الرئاسي للمطالبة بتطبيق حد القصاص على قاتل التاجرة خدوج بالسوق المركزي الثلاثاء الماضي.

وانتقد المحتجون ما أسموه الوضع الأمني المتردي الذي تعيشه نواكشوط حاليا، مطالبين بتطبيق الشريعة الإسلامية واستحداث فرق متجولة لتأمين الأماكن الحساسة بنواكشوط للمساعدة في الحد من الجريمة.

وفي كلمة له أمام المحتجين قال عبد المجيد ولد البخاري ابن التاجرة خدوج بنت عبد المجيد إن تطبيق الشريعة هو الحل، مضيفا أن على الدولة تنفيد الحد على الجناة كي يستتب الأمن.

وقد ردد المتظاهرون هتافات تطالب بالقصاص وإعدام قاتل التاجرة خدوج وغيرها من ضحايا الجريمة. وكان المحتجون قد تعهدوا بتسليم مطالبهم لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وهو مالم يتم حيث لم يخرج لاستقبالهم كما كان متوقعا، فيما رفض ولد البخاري تسليم المطالب لغير الرئيس شخصيا.

Comments are closed.