مشاورات بين الجزائر والجامعة العربية لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية

المشرف
المشرف

قال ناصر القدوة، المبعوث الخاص للجامعة العربية من أجل ليبيا، مساء الثلاثاء، بالجزائر إن المنظمة العربية تتفق مع جهود الجزائر لإيجاد مخرج سياسي للأزمة الليبية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به القدوة عقب مباحثات أجراها مع عبد القادر مساهل، نائب وزير الخارجية الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية، خلال زيارته للجزائر، يوم الثلاثاء، نقلته الإذاعة الحكومية.

وقال المبعوث العربي إلى ليبيا “نحن متفقون مع الجزائر على مبدأ ضرورة الحل السياسي للأزمة الليبية وعلى تفادي مزيد من التطور السلبي من خلال التسليح أو الدفع بأي اتجاهات خاطئة’.

وتابع أن “الجامعة العربية تتفق مع الجزائر على ضرورة العمل في وقت لاحق على مد يد المساعدة للجانب الليبي من أجل إعادة بناء المؤسسات والجيش والشرطة والأجهزة الأمنية بما يمكن الشعب الليبي من اجتياز المرحلة الانتقالية والوصول  إلى ليبيا جديدة’.

وبشأن هدف زيارته، قال “جئت إلى الجزائر للبحث في تفاصيل الأوضاع الليبية خاصة على ضوء الدور الهام والمركزي الذي تلعبه الجزائر في هذا الملف الذي ينطوي على درجة عالية جدا من الأهمية لكل المنطقة العربية’.

وتابع القدوة أن “المشاورات حول الموضوع فرضها أيضا اقتراب موعد الاجتماع  الوزاري العربي الذي سوف يعقد في القاهرة الأسبوع القادم والذي جعل الجامعة العربية تشعر بالحاجة إلى التواصل مع الإخوة في الجزائر وللمشاورات معهم حول ما يجري حاليا وكيفية دفع الأمور باتجاه الحل السياسي الضروري واللازم للأزمة الليبية’.

وتقوم الجزائر منذ أشهر بتحركات دبلوماسية على كافة المستويات وبالتنسيق مع الأمم المتحدة لدفع فرقاء الأزمة الليبية للجلوس على طاولة الحوار لإيجاد مخرج سياسي للأزمة ودفع شبح التدخل العسكري الخارجي، كما صرح مسؤولون رسميون في عدة مناسبات.

Comments are closed.