مصر تفرج عن 4 سودانيين كانوا محتجزين لديها

المشرف
المشرف

أفرجت السلطات المصرية أمس الأحد، عن 4 سودانيين كانوا محتجزين لديها، ضمن حملة المضايقات التي طالت عددًا من السودانيين في القاهرة مؤخرًا، حسب فضائية الشروق المقربة من الحكومة السودانية.

وقال المفرج عنهم في حديث للقناة، إن “إلقاء القبض عليهم كان بدافع حمل العملات الأجنبية’، مشيرين إلى “عدم تعرّضهم للتعذيب أو الإهانة أثناء التحقيق’.

وأوضح أحد المفرج عنهم أنه “كان يحمل دولارات صرفها من إحدى الصرافات وسط القاهرة، وإنه كان يحمل ما يثبت ذلك’.

والتقى سفير السودان لدى القاهرة، عبد المحمود عبد الحليم بالمفرج عنهم وذلك بحضور وزير العدل السوداني، عوض الحسن النور، الذي يزور القاهرة هذه الايام، لحضور اجتماع وزراء العدل العرب.

وكانت سفارة السودان بالقاهرة قد سلمت مذكرة للخارجية المصرية، بشأن ما تردد عن تعرض سودانيين لمضايقات وتعذيب من قبل السلطات المصرية.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إنه لا يوجد أي تمييز أو معاملة سيئة تجاه السودانيين في مصر.

وأضاف شكري خلال استقباله السفير السوداني في القاهرة مؤخرًا، أن السودانيين يقيمون في مصر باعتبارها وطنهم الثاني، وإن أي إجراءات تتعلق بمخالفات قانونية يتساوى فيها المصري والسوداني أمام القانون.

من جهة ثانية، قال سفير السودان لدى القاهرة، أنه بعث وفدًا من السفارة، إلى مدينة العريش المصرية، لمتابعة حادث مقتل 15 سودانيًا أثناء تسللهم إلى إسرائيل، وفقًا لقناة الشروق.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية، الأسبوع الفائت، إن قوات الأمن المصرية قتلت 15 سودانيًا، وجرحت 8 آخرين، لدى محاولتهم التسلل تجاه الحدود مع إسرائيل، وقال مسؤولون في مصر إن القوات الأمنية أطلقت النار على المهاجرين لعدم امتثالهم للأوامر بالتوقف، وركوضهم نحو السياج الحدودي.

Comments are closed.