مصر وفرنسا توقعان اتفاقا بشراء القاهرة 24 طائرة “رافال” وفرقاطة

وزير الدفاع الفرنسي يصف توقيع العقد بـ”التاريخي” ونظيره المصري يقول إنه يمثل “بداية جديدة للعلاقات الاستراتيجية” بين البلدين

المشرف
المشرف

وقعت مصر وفرنسا رسميا، مساء اليوم الإثنين، اتفاقيات تعاون عسكري، تقضي بشراء القاهرة أسلحة متطورة من باريس، من بينها 24 طائرة مقاتلة من طراز “رافال’ وفرقاطة بحرية.

وبحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية، فقد شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم، مراسم التوقيع على اتفاقيات التعاون العسكري.

ووفق الوكالة فإن الاتفاقيات تشمل شراء مصر 24 طائرة مقاتلة من طراز “رافال’ وفرقاطة متعددة المهام من طراز “فريم’ وصواريخ قصيرة ومتوسطة المدي من طراز “ام بي دي ايه’، في صفقة قيمتها 5.2 مليار يورو.

ووقع اتفاقيات التعاون وزير الدفاع المصري صدقي صبحي ونظيره الفرنسي جون ايف لودريون.

وعقب التوقيع على اتفاقيات التعاون العسكري بين البلدين، قال صدقي صبحي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، إن ’ لقاء اليوم يمثل بداية جديدة للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتى توجت اليوم بتوقيع اتفاق تحصل بموجبه مصر كأول دولة صديقة على 24 طائرة مقاتلة فرنسية من طراز رافال، والتى تعد فخر الصناعة التكنولوجية الفرنسية، والفرقاطة البحرية فريم التى تعد اضافة للبحرية المصرية’.

وأضاف صبحي، خلال المؤتمر الذي نقلته الوكالة الرسمية، إن “الاتفاقات العسكرية التي وقعت اليوم بين مصر وفرنسا تحظي برعاية الرئيسين (المصري عبد الفتاح) السيسي و(الرئيس الفرنسي، فرانسوا) أولاند  تأتى في إطار حرصهما لدعم التعاون المشترك في هذه المرحلة الاستثنائية بما يراعي مصالح الشعبين وشعوب العالم وأيضا أمن واستقرار المنطقة’.

ومضي صبحي قائلا إن “استقرار مصر وأمنها يعد دعامة لأمن دول حوض البحر المتوسط والاتحاد الأوروبي وخاصة فرنسا التي عاشت في الفترة الماضية حوادث إرهابية كبيرة’.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، في 7 يناير/كانون الثاني الماضي، هجوماً استهدف “شارلي إبدو’ الساخرة والتي اعتادت نشر رسوم ساخرة للنبي محمد خاتم الأنبياء، أعقبه 3 هجمات أخرى في الأيام الثلاثة التالية، أسفرت عن مقتل 17 شخصاً، بينهم 3 من منفذي الهجمات.

من جانبه استهل جون ايف لودريان كلمته بتقديم العزاء في الـ٢١ ضحية الذين ذبحهم “داعش’، مشيرا إلى أن “بلدينا تخوضان اليوم معركة مشتركة ضد الاٍرهاب الذي يزرع الرعب في نفوس الناس والذي يهدد الآن بانهيار ليبيا’.

ووصف التوقيع على صفقة الأسلحة بـ’العقد التاريخي’ للتعاون العسكري، حيث تعتبر مصر أول دولة تحصل علي “رافال’، وكانت في السابق ثاني دولة اختارت طائرة “الميراج’.

وأشار إلى أن “رافال’ طائرة فريدة من نوعها والوحيدة القادرة علي مواجهة التحديات الحالية.

وأضاف أن الطائرة “تتدخل في كل مسارح العمليات الفرنسية ونحن اخترنا رافال كما اختارتها مصر’، قبل أن يختتم حديثه قائلا: “عاشت فرنسا ، عاشت مصر .. عاشت العلاقات المصرية الفرنسية’.

ووصل وزير الدفاع الفرنسي جون ايف لودريان، في وقت سابق اليوم الإثنين، إلى القاهرة، على رأس وفد عسكري لتوقيع صفقة طائرات “رافال’ مع مصر،  بعد ساعات من بث تسجيل مصور على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب’، مساء أمس الأحد، أظهر إعدام تنظيم “داعش’ في ليبيا 21 مسيحيا مصريا مختطفا ذبحا.

وعلى مدار اليومين الماضيين نشرت صحف مصرية إمكانيات الطائرة “رافال’، والتي تتمتع بقدرتها على تعقب 40 طائرة في وقت واحد، والاشتباك مع 8 طائرات دفعة واحدة، ويستطيع رادار الطائرة اكتشاف الطائرات التي تحلق تحتها أيضا، ويمكن للطائرة حمل  صواريخ “ماجي 2″ و’ميكا2″ و’أي أي أم -9 ’ و’سايد وايندر’، وجميعها صواريخ جو ـ جو، كما تستطيع التزود بصواريخ جو ـ أرض.

وبحسب صحيفة “لوموند’ الفرنسية، الخميس الماضي، فإن مصر وفرنسا وقعتا الصفقة بالأحرف الأولى، وأن الصفحة الأخيرة التي تتضمن بنود الاتفاق سيوقع عليها في وقت لاحق، اليوم الاثنين

وهذا العقد أول عقد بيع لطائرات “رافال’ إلى الخارج، وستكون مصر أول مشتر أجنبي لها، وتعتبر (رافال)، من أكثر الطائرات المقاتلة فعالية وتطورا في العالم ويمكنها القيام بعدة أدوار، كما تعتبر أيضا الأغلى ثمنا.

Comments are closed.