مطالب بتأجيل التوقيع على الاتفاق السياسي في الصخيرات

المشرف
المشرف

طالب رئيسا مجلس النواب عقيلة صالح والمؤتمر الوطني العام نوري أبوسهمين، الأمم المتحدة تأجيل التوقيع النهائي على الاتفاق السياسي المزمع توقيعه بين ممثلي الأطراف الليبية في الصخيرات المغربية غدا الخميس، وأكدوا أنه لا يوجد أحد مخول من قبل الطرفين حتى الآن لتوقيع الاتفاق السياسي بشكل نهائي.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده عقيلة وبوسهمين بالعاصمة المالطية فاليتا ليلة أمس برعاية رئيس الوزراء المالطي.

وأعلن عقيلة وأبوسهمين عن تشكيل لجنة مشتركة من طرفي النزاع، مجلس النواب والمؤتمر، لمعالجة نقاط الخلاف في مسودة الاتفاق السياسي تبدأ عملها منذ اليوم الأربعاء.

وخلال كلمته طالب عقيلة الشعب الليبي بالصبر والتحمل من أجل صالح البلاد، لتتم تسوية الخلاف حول الاتفاق السياسي والخروج بنتيجة تخدم البلاد، بحسب قوله.

من جهته، صرّح بوسمهين بأنه التقى مع عقيلة، وتبين أن لدى الطرفين عددا من الثوابت المشتركة المتفق عليها. وأضاف “أن من الثوابت المشتركة محاربة الإرهاب، ومكافحة الهجرة غير الشرعية، ووحدة التراب’.

وقال “لقد حددنا اليوم آلية تشكيل لجان ستبدأ عملها من الأربعاء رغم تقديرنا لجهود الأمم المتحدة في رعاية الحوار، إلا أننا سنتجاوز سلبيات إدارة الحوار من قبل المبعوث الأممي السابق، وسنستفيد من إيجابياته وإيجابيات اللقاأت الأخيرة التي جرت بين أعضاء من الطرفين في ليبيا’.

وأشار أبوسهمين إلى استمرار عقد اللقاأت بين الطرفين لمناقشة الناقط العالقة ومواضع الخلاف.

Comments are closed.