معرض الجزائر الدولي للكتاب يفتح أبوابه أمام الجمهور

المشرف
المشرف
معرض الجزائر الدولي للكتاب يفتح أبوابه أمام الجمهور
معرض الجزائر الدولي في طبعته 19

فتح معرض الجزائر الدولي في طبعته 19، اليوم الخميس، أبوابه للجمهور للاطلاع على جديد المؤلفات القادمة من 43 بلدا بينها تركيا على مدار 10 أيام.

وكشفت إدارة المعرض أن أكثر من 900 ناشر منهم 659 عارض يمثلون 43 دولة من مختلف قارات العالم، فيما اختيرت الولايات المتحدة الأمريكية كضيف شرف هذه النسخة من المعرض.

وتزامن الانطلاق الرسمي للمعرض مع الحلول الوشيك للذكرى الـ62 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي في الفاتح من نوفمبر/تشرين الثاني 1954 بشكل جعل إدارته تخصص ندوات على هامش التظاهرة للنقاش “حول الأحداث التي أدت إلى اندلاع الثورة وسيرها والهبة التضامنية العالمية مع كفاح الجزائريين من أجل الاستقلال’.

وتشارك تركيا في هذا المعرض بداري نشر هما “كايناك’ التركية و’دار النيل’ بمصر التي تشرف على ترجمة كتب من التركية إلى العربية يعرضان 30 عنوانا على الجمهور الجزائري حسب العارضين الذين تحدثت معهم وكالة الأناضول.

وخلال جولة لمراسل الأناضول في المعرض الدولي للكتاب في يومه الأول لوحظ إقبال كبير للجمهور على المعروضات من مختلف المؤلفات فيما  كانت الأجنحة التي  تعرض كتبا دينية وعلمية الأكثر جذبا للزوار كما في الطبعات السابقة للمعرض.

وكانت إدارة المعرض قد سجلت خلال الطبعة السابقة لعام 2013 قرابة مليون و300 ألف زائر خلال أسبوع.

وأعلن محافظ المعرض مسعودي حميدو في تصريحات إعلامية قبل أيام أنه تم “التحفظ على 70 عنوانا تدعو إلى الطائفية وتحرض على الفتنة وتمجد الإرهاب وتلك التي تمس بثورة التحرير المجيدة من بين قرابة 200 ألف عنوان تشارك في المعرض’.

Comments are closed.