مقتل أكثر من مئة إرهابي في الجزائر خلال النصف الأول من 2015

حصيلة نشرتها وزارة الدفاع الجزائرية

المشرف
المشرف

كشف بيان نشرته وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الثلاثاء، أن قوات الجيش قتلت 102 إرهابياً، خلال الستة أشهر الأولى من العام 2015.

وحسب البيان، الذي وصل الأناضول نسخة منه، فإنه “منذ يناير/كانون الأول 2015، قتلت قوات الجيش الجزائري 102 إرهابياَ، وحجزت 150 قطعة سلاح، و653 وحدة من المتفجرات والقنابل، إلى جانب تدمير عدد كبير من مخابىء الإرهابيين’ .

وأضاف البيان، أن “أكبر حصيلة للقتلى من الإرهابيين، سجلت في محافظات وسط البلاد، المجاورة للعاصمة الجزائر، مثل البويرة، والبليدة، وبومرداس، حيث “قتل 66 إرهابياً، وحجزت 74 قطعة سلاح’.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد أعلنت، في 20 مايو/ أيار الماضي، أن عملية عسكرية شاركت فيها قوات من ثلاث محافظات مجاورة للعاصمة، هي البليدة والبويرة وبومرداس خلفت مقتل 25 “إرهابيا’.

وكان من “بين القتلى عثمان العاصمي (41 سنة)، القائد الجديد لجند الخلافة الموالي لداعش، الذي خلف عبد الملك قوري’.

وتعد محافظات وسط البلاد من أهم معاقل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وكذلك تنظيم “جند الخلافة’ الموالي لداعش، حسب خبراء أمنيين جزائريين.

وتخوض قوات الأمن الجزائرية، منذ تسعينات القرن الماضي، مواجهات مع جماعات توصف بـ’الجهادية’، يتقدمها حاليًا تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي’.

غير أن نطاق نشاط تلك الجماعات انحصر بعيدًا عن المدن، في المناطق الجبلية شمالي البلاد، خلال السنوات الأخيرة إلى جانب محاولات تسلل لجماعات، تنشط في الساحل الإفريقي عبر الحدود الجنوبية للبلاد.

Comments are closed.