مقتل فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية بالقدس

المشرف
المشرف

قتل شاب فلسطيني، مساء اليوم الأحد، بعد إطلاق الشرطة الإسرائيلية النار عليه، عقب تنفيذه عملية طعن لمستوطن إسرائيلي في مدينة القدس، وفق بيان للشرطة ووسائل إعلام إسرائيلية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية): إن “شابا فلسطينيا قتل على خلفية تنفيذه عملية طعن في حي روميما في القدس’، بحسب زعمها.

وأوضحت الإذاعة أن عملية الطعن أسفرت عن إصابة شرطي، وإسرائيلي بجروح ما بين “الطفيفة والمتوسطة’.

وأشارت إلى أنه تم قتل منفذ العملية بإطلاق النار عليه بشكل مباشر، دون أن تورد معلومات عنه.

وفي وقت لاحق، أعلنت الشرطة الإسرائيلية، عن قتل الشاب الفلسطيني جراء تنفيذ ما ادعت أنه عملية “دهس وطعن’.

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في بيان وصل “الأناضول’ نسخة منه، “تبيّن لاحقًا أنّ منفّذ العملية، في القدس هو عربي الهوية من سكان القدس بيت حنينا، ويبلغ من العمر نحو 21 عامًا’.

وأضافت السمري “على ما يبدو أنّه قام بدهس مواطن(إسرائيلي) عندما كان يقود سيارته، مصيبًا إيّاه بجراح طفيفة، وقام منفّذ العملية بالخروج من سيارته مع سكين بعد أن لاحظ دورية شرطة، حيث قام بطعن متطوع في الشرطة، وأصابه بجراح طفيفة، مع قيام باقي أفراد الشرطة بإطلاق العيارات النارية بدقة باتجاهه وتمّ إقرار وفاته لاحقًا’.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد اعلنت، يوم الجمعة الماضي، أن 114 فلسطينيا قتلوا في الضفة الغربية، والقدس، وقطاع غزة، برصاص الجيش الإسرائيلي، منذ بدء المواجهات المسلحة بين الجانبين منذ ما يزيد على الشهرين.

 

Comments are closed.