مقتل فلسطيني وإصابة جنديين إسرائيليين في “عملية طعن” شمالي الضفة الغربية

إضافة اسم المنفذ محمد جاسم كراكرة، من بلدة سنجل، شمالي رام الله، وفق شهود عيان قالوا إن ذويه تعرفوا على جثمانه قبل نقله بواسطة مركبة عسكرية إسرائيلية، بالقرب من البلدة القريبة من مستوطنة “شيلو”

المشرف
المشرف

قال الجيش الإسرائيلي إنه قتل فلسطينياً، اليوم الأربعاء، بعد أن طعن اثنين من جنوده، بالقرب من مستوطنة “شيلو’، شمالي الضفة الغربية.

جاء ذلك في تغريدة للمتحدث باسم الجيش للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، في تغريدة له على “تويتر’.

وقال أدرعي إن “قوات الجيش قامت بالقضاء على مخرب قام بطعن جندييْن في مفرق سنجل (شمالي رام الله) في السامرة (الضفة الغربية)، حيث وصفت جراح أحدهما بالخطيرة والثاني بالطفيفة’.

وأضاف أن “الجنديين نقلا إلى أحد المستشفيات في إسرائيل’.

وفيما لم يذكر المتحدث العسكري هوية المنفذ أو مكان سكنه، أفاد شهود عيان، ومصادر محلية فلسطينية، أنه من بلدة سنجل، القريبة من المستوطنة، حيث شاهدوا قوات من الجيش الإسرائيلي تغلق مفرق بلدتي سنجل وترمسعيا، الواقع على الطريق الواصل بين مدينتي رام الله (وسط)، ونابلس (شمال)، وتشرع بأعمال بحث وتفتيش.

من جهته، قال مراسل وكالة الأناضول الذي وصل المكان، إن جثمان المنفذ كان ملقى على الأرض بحضور الجيش الإسرائيلي، قبل أن ينقله الجيش بواسطة مركبة عسكرية إلى جهة غير معلومة.

ووفق ما نقله شهود عيان عن ذويه الذين تعرفوا عليه قبل نقله، فإن الجثمان يعود للشاب محمد جاسم كراكرة (19 عاماً).

وحتى الساعة 10.50 ت.غ، لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذه العملية.

Comments are closed.