مقتل وإصابة العشرات من عناصر “داعش” جنوبي الموصل

المشرف
المشرف

أعلن مصدر أمني عراقي عن مقتل وإصابة خمسين عنصرا من تنظيم “الدولة الإسلامية’ بينهم قياديون عرب وأجانب جنوبي الموصل. من جهة أخرى سمح التنظيم المتطرف للسكان باستخدام خدمة الانترنت ولكن تحت المراقبة.

قال مصدر أمني عراقي اليوم (الجمعة 22 مايو/ أيار 2015) إن “التحالف الدولي قصف مبنى القنصلية التركية وهي من أهم وأبرز المراكز التي يقطنها أبرز قياديي تنظيم داعش من العرب والأجانب بمنطقة الجوسق جنوبي الموصل ما أسفر عن مقتل نحو 40 عنصرا من التنظيم بينهم 28 قياديا عربيا وأجنبيا وأصيب 10 آخرون تم نقلهم إلى مستشفيات التنظيم في الموصل’. وبين المصدر أن “القصف الذي طال القنصلية ولد استياء كبيرا جدا في صفوف تنظيم “داعش’ حيث منع المرور في تلك المنطقة بعد غلق منافذها من كافة الجهات خشية تعرض المنطقة لقصف جوي أخر من قبل التحالف الدولي’.

في سياق آخر كشف سكان محليون اليوم عن السماح للسكان باستخدام خدمة الانترنت ولكن تحت مراقبة تنظيم “الدولة الإسلامية’. وقال السكان لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “عناصر تنظيم داعش سمحت باستخدام الانترنت وسمحت لثلاث شركات بتزويد خدمة الانترنت بعد أن وافقت هذه الشركات على منح نسبة كبيرة من مبالغ المشتركين كأتاوات شهرية لعناصر التنظيم’. وأشار السكان إلى أن “تنظيم داعش يحتفظ بأسماء كافة المشتركين الذين بدأوا بإعادة خطوطهم التي أوقفها حيث تخضع لبرنامج التنصت’. وكان داعش قد أقدم على غلق كافة أبراج الاتصالات وخطوط الانترنت في عموم مدينة الموصل منذ مطلع شهر شباط / فبراير الماضي خشية تواصل المواطنين مع القوات الأمنية، وفرض أتاوات بنسب كبيرة على أصحاب شركات الانترنت في عموم الموصل.

Comments are closed.