مقتل 3 عناصر أمن تونسيين برصاص مسلحين وسط البلاد

إضافة بيان لوزارة الداخلية التونسية أعلنت فيه عن مقتل مسلح وإصابة آخر

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم الإثنين، عن مقتل 3 من أفراد الحرس الوطني، برصاص مسلحين “إرهابيين’، في محافظة سيدي بوزيد، وسط البلاد.

وجاء في بيان نشرته الوزارة على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك’، “جدت فجر اليوم، عملية إرهابية بين مدينتي سيدي علي بن عون وبئر الحفي من ولاية (محافظة) سيدي بوزيد، حيث قام إرهابيان بإطلاق النار على إحدى نقاط التفتيش الأمنية، وإثر تبادل لإطلاق النار سُجّل استشهاد عونين (فردين) من الحرس الوطني في مرحلة أولى’.

وأضاف البيان: “في مرحلة ثانية أطلقت العناصر الإرهابية النار على عون حرس ثالث كان في اتجاه عمله لتأمين نقل اختبارات امتحان ختم التعليم الأساسي في المحافظة، مما تسبب في استشهاده على إثر إصابته بجروح خطيرة’.

وتابع: “إثر عمليات ملاحقة من قبل الوحدات الخاصة للحرس الوطني تمّ القضاء على أحد العناصر الإرهابية، وإلقاء القبض على العنصر الثاني المصاب وهو في في حالة خطيرة’، دون ذكر هوية هذين العنصرين.

وأشارت الوزارة إلى أن عملية البحث عن المسلحين متواصلة.

وكان المتحدث باسم الوزارة، محمد علي العروي، قال في تصريحات إذاعية إن 3 أفراد أمن قتلوا في اشتباك مسلح اندلع صباح اليوم، مع عناصر “إرهابية’ بمحافظة سيدي بوزيد.

وتواجه تونس أعمالاً إرهابية منظمة منذ ديسمبر/ كانون الأول 2012 تركزت في المنطقة الغربية من البلاد حول جبل الشعانبي والمناطق المحيطة بها.

Comments are closed.