مقتل 5 أشخاص في انفجار استهدف محطة إذاعية خاصة وسط نيجيريا

بحسب سكان محليين، ومصدر بالمحطة

المشرف
المشرف

قتل 5 أشخاص وأصيب آخرون في انفجار قنبلة في محطة راديو خاصة في مدينة أوكيني مركز ولاية كوجي النيجيرية، بحسب سكان محليين.

وقال لادي أومارا أحد سكان المنطقة ، إن “5 أشخاص قتلوا على الفور، والمصابون عددهم مرشح للزيادة’.

واستهدف الانفجار محطة “تاو’ الإذاعية الخاصة، حوالي الساعة 8:30 مساء بالتوقيت المحلي (19:30 تغ)، بحسب أومارا.

وأضاف المصدر ذاته أن رجال الأمن طوقوا مكان الانفجار.

من جانبه، أكد أحد موظفي المحطة الإذاعية وقوع الانفجار.

ولم يعرف على الفور سبب الانفجار، الذي لم تعلق عليه السلطات النيجيرية حتى الساعة 21 تغ، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى التوقيت ذاته.

وفي وقت سابق تبنى مسلحو جماعة “بوكو حرام’ المتشددة،  العديد من الهجمات المماثلة في عدة ولايات نيجيرية شمال شرقي البلاد، إلا أنها نادرا ما استهدفت ولاية كوجي.

وخلال الأشهر الأخيرة، سيطرت جماعة “بوكو حرام’ على العديد من البلدات، والقرى في ولايات “بورنو’، و’يوبي’، و’أداماوا’، الواقعة في شمال شرق البلاد، معلنة إياها جزءا من “الخلافة الإسلامية’ التي أعلنتها بشكل أحادي بعد مبايعتها أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش، قبل أن تعلن الحكومة النيجيرية تمكنها من استعادة الكثير من البلدات في هذه الولايات الثلاث.

ومنذ بداية عام 2015، كثفت الحركة المسلحة من هجماتها داخل الدول المجاورة لنيجيريا، حيث تعرّض الجنوب الشرقي النيجيري، منذ بداية شهر فبراير/ شباط الماضي، إلى سلسلة من الهجمات الدامية من قبل “بوكو حرام’، ردّا على قرار النيجر بإرسال وحدات عسكرية إلى منطقة أقصى الشمال الكاميروني.

وبلغة قبائل “الهوسا’ المنتشرة في شمالي نيجيريا، تعني “بوكو حرام’، “التعليم الغربي حرام’، وهي جماعة نيجيرية مسلحة، تأسست في يناير/ كانون الثاني 2002، على يد محمد يوسف، وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا، حتى الجنوبية ذات الأغلبية المسيحية.

Comments are closed.