مقتل 8 عسكريين تونسيين بينهم مُطلق النار بثكنة بوشوشة

منفذ العملية رقيب أول يعاني من اضطرابات في سلوكه ومشاكل عائلية، بحسب المتحدث باسم وزارة الدفاع

المشرف
المشرف

أعلنت وزارة الدفاع التونسية، عن مقتل 8 عسكريين من بينهم مطلق النار بثكنة بوشوشة العسكرية غربي العاصمة وجرح 10 أخرين أحدهم في حالة حرجة.

وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية المقدم بلحسن الوسلاتي في مؤتمر صحفي، اليوم ’وفاة 7 عسكريين ومقتل منفذ العملية وإصابة 10 آخرين أحدهم في حالة حرجة والبقية إصابات خفيفة’.

وقال الوسلاتي “منفذ العملية هو رقيب أول قام في مرحلة أولى بطعن زميله وافتكاك (خطف) سلاحه ومن ثمة عمد إلى إطلاق النار على العسكريين الموجودين خلال تحية العلم’.

وأضاف “الرقيب أول (فضل عدم الكشف عن اسمه) يعاني من اضطرابات في سلوكه ومشاكل عائلية وتم نقله إلى وحدة غير حساسة (ليست ذات طابع عملياتي تقوم بتقديم خدمات إدارية وفنية للثكنة).

ونفى الوسلاتي أن تكون العملية عبارة عن هجوم مسلح على الثكنة العسكرية واصفا إياها بـ’ المعزولة والمنفردة’.

وهذه هي العملية الأولى التي يعلن عنها وتحدث داخل ثكنة عسكرية في تونس.

Comments are closed.