مليشيات موالية لهادي تستعيد السيطرة على مطار عدن

http://dw.com/p/1FyDb

المشرف
المشرف

قال مصدر عسكري أن المليشيات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي استعادت السيطرة على مطار عدن وعلى أجزاء من المدينة ، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها نقلت إمدادات طبية عاجلة لانقاذ الارواح في مدينة عدن .

تمكن مقاتلو مليشيات “المقاومة الشعبية’ التي تضم الفصائل الموالية لحكومة الرئيس اليمني المعترف به دولياً عبد ربه منصور هادي، الثلاثاء (14 تموز/ يوليو 2015) من السيطرة على مطار عدن وعلى أجزاء من المدينة الجنوبية بعد معارك عنيفة مع المتمردين الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، بحسب مصادر عسكرية.

وقال مصدر عسكري ميداني إن “المقاومة الشعبية استعادت مطار عدن بالكامل وأجزاء واسعة من منطقة خور مكسر بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح خلفت عشرات القتلى والجرحى’.

وقالت مصادر عسكرية ميدانية ان مقاتلي المقاومة تمكنوا من اخراج الحوثيين وقوات صالح من مناطق جزيرة العمال وساحة العروض ومعسكر بدر وحي القنصليات ومبنى كلية التربية، وكلها مواقع داخل حي خور مكسر الرئيسي في وسط عدن. وأكدت المصادر أن مسلحي المقاومة الشعبية يقومون بعمليات تمشيط واسعة النطاق، وهم مزودون بعربات عسكرية ومصفحات حصلوا عليها من التحالف العربي الذي تقوده السعودية بهدف استعادة السيطرة على عدن من الحوثيين. وتعد سيطرة “المقاومة الشعبية’ على المطار أكبر تقدم يحققه المقاتلون المناوئون للحوثيين منذ أن دخل المتمردون الشيعة إلى مدينة عدن في نهاية آذار/ مارس.

من جانب آخر، هاجمت هذه المليشيات في محافظة إب رتلاً عسكرياً يتبع مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية، وأسفر الهجوم عن إصابة ثمانية من مسلحي الحوثي. وقالت مصادر صحفية في محافظة إب لوكالة الأنباء الألمانية إن المقاومة الشعبية تصدت لرتل عسكري مكون من عدة عربات عسكرية تابعة لجماعة الحوثي، مسنودة بقوات عسكرية موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، في مديرية يريم التابعة لمحافظة إب.

وأشارت المصادر إلى أن الرتل العسكري التابع للحوثيين كان في طريقة إلى محافظة تعز، وسط اليمن، لدعم الحوثيين في المواجهات التي يخوضونها ضد مقاتلي المقاومة الشعبية في مدينة تعز، إلا أن هجوم المقاومة الشعبية أجبر مسلحي الحوثي على العودة باتجاه محافظة صنعاء. يشار إلى أن جماعة الحوثي تستقدم تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة تعز للمشاركة في المواجهات العنيفة الدائرة بين مقاتلي المقاومة الشعبية ومسلحي الحوثي الذين يريدون فرض سيطرتهم على المدينة.وأطلق التحالف العربي في 26 آذار/ مارس عملية عسكرية جوية لمنع الحوثيين من السيطرة تماماً على البلاد بعد أن سيطروا على صنعاء في أيلول/ سبتمبر 2014.

في سياق متصل قالت منظمة الصحة العالمية اليوم إنها نقلت إمدادات طبية لانقاذ الارواح إلى مدينة عدن حيث أصبحت معظم المنشآت الصحية “غير عاملة’ بسبب القتال والنقص الحاد في الإمدادات. وأضافت في بيان أنها جلبت 46.4 طن من الأدوية والإمدادات الطبية وإمدادات المياه والصرف الصحي لأكثر من 84 ألف شخص في ست شاحنات في إطار قافلة تابعة للأمم المتحدة. وتابعت “الحصول على الرعاية الصحية في عدن محدود للغاية بسبب القتال المستمر ومعظم المنشآت الصحية في المحافظة وعددها 31 منشأة غير عاملة بسبب النقص الحاد في الإمدادات الطبية والوقود الذي تحتاج إليه المولدات.’

مصدر

Comments are closed.