مليونية البطالين تثير رعب الحكومة الجزائرية

netpear
netpear

احتجاجات

أعلنت الحكومة الجزائرية أنها بصدد البدء في تنفيذ إجراءات في القريب العاجل لمصلحة تشغيل الشباب في جنوب البلاد، عقب اجتماع حكومي طارئ برئاسة الوزير الأول عبدالمالك سلال خُصص لمسألة الغضب المتنامي في ولايات جنوبية. واستدعى سلال إلى مكتبه أعياناً من الصحراء وأبلغهم أن من بين الإجراءات تسليم مسؤولية التعيين في البلدات والدوائر الجنوبية إلى مسؤولين من المنطقة نفسها وليس من خارجها، طالباً منهم في المقابل الإسهام في التهدئة إلى غاية الإفراج عن الإجراءات الجديدة.
ويأتي تحرك الحكومة المستعجلتي في وقت تحضر فيه تنسيقية الدفاع عن حقوق البطالين مسيرة الخميس للمطالبة بحق “سكان الجنوب’ بوظائف في الشركات النفطية التي تنشط في المنطقة.
واستباقا للمظاهرة اصدر رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال تعليمات “لضمان تسيير شفاف وصارم لسوق العمل في ولايات الجنوب’.

Comments are closed.