منظمات حقوقية تطالب بتعيين مدع خاص للتحقيق في ممارسات التعذيب الأميركية

المشرف
المشرف

طالبت العديد من منظمات حقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، وزيرة العدل الأمريكية، لوريتا لينش، بتعيين مدع خاص، للتحقيق في ممارسات وأساليب التعذيب، التي انتهجتها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، مع المشتبه بهم، بتهم تتعلق بالإرهاب، بعد هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر.

وطالبت منظمة العفو الدولية، والاتحاد الأمريكي للحريات المدنية، و’هيومن رايتس ووتش’، في خطاب وجهوه إلى الوزيرة لينش، بتعيين مدع خاص للتحقيق في ممارسات المخابرات الأمريكية المتعلقة بـ “الاعتقال وأساليب الاستجواب القاسية’.

ودعت الرسالة، التي أُرفقت بعريضة، وقع عليها 111788 شخصا، إلى إعادة التحقيق حول مراكز الاعتقال خارج الأراضي الأمريكية، وفي “أساليب التعذيب، والقتل، والتحرش الجنسي’.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي، نشر في 9 ديسمبر/ كانون أول 2014، ملخصا لتقريره عن التعذيب، ورد فيه أن المخابرات الأمريكية استخدمت مع المتهمين بالإرهاب، بالإضافة إلى الأساليب التي وردت في الرسالة، أساليب تعذيب من قبيل إدخال الطعام والشراب في مؤخرات المشتبه بهم، وإجبارهم على التبول والتبرز على أنفسهم، وحبسهم في صناديق مليئة بالحشرات.

Comments are closed.