منظمة الصحة العالمية: انتشار “كورونا” في كوريا الجنوبية “ضخم ومعقد”

على لسان كيجي فوكودا، المدير العام المساعد للمنظمة، متحدثاً في مؤتمر صحفي في وزارة الصحة بكوريا الجنوبية

المشرف
المشرف

أفادت منظمة الصحة العالمية بأن انتشار مرض متلازمة الشرق الاوسط التنفسية أو ما يعرف بفيروس “كورونا’، في كوريا الجنوبية “ضخم ومعقد’، لكنها لا ترى ما يشير إلى انتشار المرض في المجتمع.

وقال كيجي فوكودا، المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي بوزارة الصحة الكورية الجنوبية، صباح اليوم السبت، بثته المنظمة على موقعها الإلكتروني: “لا يوجد أيضًا ما يشير إلى أن فيروس كورونا في كوريا الجنوبية تغير ليصبح أكثر قابلية للانتقال’.

وأصاب الفيروس 138 شخصًا في كوريا الجنوبية، أودى بحياة 14 منهم منذ اكتشافه لأول مرة في 20 مايو/أيار الماضي في رجل أعمال كان قد عاد من زيارة لمنطقة الشرق الأوسط.

وانتشر فيروس “كورونا’ بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، وعلى وجه الخصوص في السعودية حيث بلغ عدد الإصابات 1024 حالة، بينما بلغ عدد الوفيات 450 شخصا منذ ظهوره عام 2012.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن نسبة الوفيات لدى المصابين بـ’كورونا’ تبلغ 35 % تقريباً، علما بأنه لا يوجد حتى الساعة أي لقاح أو علاج لهذا الفيروس.

وكانت المنظمة حذرت فى أحدث أدلتها الإرشادية عن الفيروس، من أن شرب بول الإبل يؤدي بدرجة عالية للإصابة بكورونا.

وأضافت أن على الأشخاص المصابين بالسكري وأمراض الفشل الكلوي والالتهاب الرئوي “تجنب الاقتراب من الإبل أو شرب حليبها مباشرة أو بولها’.

وقد تنتقل العدوى من الاختلاط بالحيوانات، أو شرب لبن الإبل غير المعقم أيضا، كما حذرت المنظمة من الأنشطة التي قد تؤدي للعدوى، مثل تقبيل الجمال، أو شرب اللبن بعد الحلب مباشرة، أو لمس أنوف الجمال أو أعينها.

ومن الأعراض التي تظهر على المصابين بالفيروس الحمى والسعال وضيق وصعوبة في التنفس، كما قد يصاب المريض باحتقان في الحلق أو الأنف، بالإضافة إلى الإسهال.

Comments are closed.