منظمة الصحة العالمية: انخفاض الإصابة بالإيدز بـ35% منذ مطلع القرن الحالي

وذكرت أن خضوع 10 مليون أفريقي للختان الطبي الطوعي قلل من الإصابة بالفيروس القاتل

المشرف
المشرف

قالت منظمة الصحة العالمية، إن نسبة انخفاض الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة (الإيدز) انخفض منذ مطلع القرن الجاري بنسبة 35%، بسبب جهود الوقاية من المرض والتي خفضت في بعض الأحيان من الوفيات المرتبطة به.

وأضافت المنظمة في بيان لها، أمس الثلاثاء، بمناسبة اليوم العالمي للإيدز، إطلعت عليه الأناضول، أن الوفيات الناتجة عن الإيدز انخفضت منذ عام 2004 بنسبة 42%، أي حوالي 7.8 مليون شخص.

 وأشار البيان إلى أن حوالي 11 مليون شخص في أفريقيا يتلقون العلاج من الفيروس بزيادة قدرها 11 ألف منذ مطلع القرن الحالي.

وأكدت الأمين العام للمنظمة “مارغريت شان’ أهمية  توسيع العلاج ضد مرض الإيدز والذي حقق إنجازاً كبيراعلى المستوى الوطني والعالمي.

وكان زعماء العالم، قد أقروا في الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ آيلول الماضي مجموعة جديدة من الأهداف ومعالم التنمية المستدامة، بما في ذلك دعوة للقضاء على وباء الإيدز بحلول عام 2030، وخفض عدد الإصابات الجديدة بنسبة 75%.

وأوضح بيان المنظمة، أنه على مدى السنوات الخمس الماضية في أفريقيا  خضع نحو 10 مليون رجل للختان الطبي الطوعي، وهو الإجراء الذي يقلل من خطر الإصابة بمرض فيروس نقص المناعة المكتسبة بنسبة 60٪.

وتوصي المنظمة  بهذه الممارسة، ودعت إلى الوقاية من الإصابة وتشمل استخدام الواقي الذكري ومنع استعمال المخدرات.

وأشار إلى أن 22 دولة عملت على منع انتقال المرض من الحوامل إلى الأطفال الرضع والتي تمثل 90% من الإصابات الجديدة، حيث خفضت 9 دول الإصابة بين الأطفال بنسبة 50% عام 2009 و أربع دول أخرى على وشك خفض الإصابة.

Comments are closed.