منظمة العفو الدولية ترحب بإطلاق سراح 10 من معتقلي غوانتانامو

وتطالب الكونغرس الأمريكي بالمسارعة بإغلاق السجن

Younes Hamdaoui

رحبت منظمة العفو الدولية “أمنستي’، اليوم الخميس، بإعلان الولايات المتحدة الأمريكية، إطلاق سراح 10 من معتقلي غوانتانامو، وتسليمهم إلى سلطنة عمان.

وجاء في بيان، صادر عن مديرة فرع المنظمة في الولايات المتحدة، نورين شاه، أن “نقل المعتقلين اليوم يعد علامة فارقة، وهو أكبر عملية نقل للسجناء منذ عام 2009، وأول مرة ينخفض فيها عدد معتقلي غوانتانامو إلى ما دون المئة منذ عام 2002’.

وتابع البيان “لسنوات حاول الكونغرس استغلال خوف العوام من الإرهاب، لتبرير إبقاء السجن مفتوحاً، بالرغم من إقرار كبرى المؤسسات الأمنية الأمريكية، أن قرابة نصف المعتقلين يمكن إخلاء سبيلهم’.

و طالب البيان، الكونغرس “الامتناع عن الوقوف ضد غلق المعتقل، والتخلي عن التحايل السياسي، ومحاكمة السجناء في محكمة فيدرالية، أو إخلاء سبيلهم’.

وأعلنت الولايات المتحدة اليوم، إطلاق سراح 10 من معتقلي غوانتانامو (سيء الصيت)، وتسليمهم إلى سلطنة عمان.

وقام وزارة الدفاع الأمريكية، بتسليم السجناء، بحسب بيان للوزارة،وهم، فهد عبد الله أحمد غازي، وسمير ناجي الحسن مقبل، وأدهم محمد علي عواد، ومختار يحيى ناجي الورافي، وأبو بكر بن محمد الأهدل، ومحمد صالح حسين الشيخ، ومحمد سعيد سالم بن سلمان، وسعيد محمد صالح حاتم، وعمر سعيد سالم الديني، وفهمي عبدالله أحمد عبادي الطلقي.

وأشار البيان أنه “تمت مراجعة قضايا المعتقلين من قبل لجنة مراجعة قضايا غوانتانامو، المؤلفة من 6 مؤسسات أمنية أمريكية، صادقت على أهلية نقل المعتقلين إلى سلطنة عمان’.

وبإطلاق سراح المحتجزين العشرة، ينخفض عدد المعتقلين إلى 93 شخصاً، بعد أن بلغ قرابة 800 معتقل في وقت سابق.

وكان الرئيس الأمريكي قد وعد في آخر خطاب له، نهاية عام 2015، بخفض عدد المعتقلين، إلى ما دون الـ100، مطلع2016.

Comments are closed.