مهدي جمعة: الواقع الصحي في تونس يتطلب تشخيصا قصد تطويره

المشرف
المشرف
رئيس الحكومة التونسية، مهدي جمعة
رئيس الحكومة التونسية، مهدي جمعة

قال رئيس الحكومة التونسية، مهدي جمعة، مساء اليوم الثلاثاء، إن الوضع الصحي في بلاده يتطلب التشخيص من أجل تطويره.

جاء ذلك خلال كلمة تقدم بها جمعة أعمال “الندوة الوطنية للصحة’، بالعاصمة تونس، والتي تندرج تحت إطار “مشروع الحوار المجتمعي حول السياسات والاستراتيجيات والمخططات الوطنية للصحية’، ويستمر لمدة 3 أيام، لبلورة خيارات تهدف لتحسين المنظومة الصحية.

وقال جمعة إن “الواقع الصحي يتطلب تشخيصا قصد تطويره (…) وإن الظرف قد أصبح ملائما لاقتراح خطط وإستراتيجيات عملية للرفع من نجاعة (فاعلية) منظومتنا الصحية التي لا تزال تواجه عددا من التحديات وأبرزها التفاوت الجهوي (محافظات تحظى بالتجهيزات الصحية أكثر من أخرى)’.

وأطلقت تونس منذ سنتين “الندوة الوطنية للصحة’، والتي شارك فيها ما يناهز 300 خبير تونسي ودولي في قطاع الصحة لتقديم مشاريع ومخططات للنهوض بقطاع الصحة في تونس من ناحية المنشآت والتجهيزات.

ووفقا لمراقبين، فإن مشكلة التفاوت الجهوي يمثل العائق الكبير في القطاع خصوصا أن جل الخدمات الصحية الجيدة تتمركز في العاصمة تونس، مما يحرم ساكني المناطق الداخلية من أبسط مستلزمات الرعاية الصحية.

Comments are closed.