مهدي جمعة يقدم استقالة حكومته للسبسي

فيما قالت منظمة “أنا يقظ” التونسية (أهلية) إن “مردود حكومة مهدي جمعة لم يكن مرضيا في عمومه”

المشرف
المشرف
رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة
رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة

قدم رئيس الحكومة التونسية مهدي جمعة اليوم الإثنين استقالة حكومته للرئيس الباجي قايد السبسي.

وقال بيان صادر عن الرئاسة التونسية “قابل الرئيس الباجي قائد السبسي صباح اليوم الاثنين بقصر قرطاج رئيس الحكومة المؤقتة السيد مهدى جمعة الذي قدم له استقالة الحكومة’.

وكلّف السبسي رئيس الحكومة المستقيلة بتصريف الأعمال الجارية إلى حين مباشرة الحكومة الجديدة مهامها وذلك طبقا لمقتضيات الدستور، بحسب البيان.

يأتي ذلك فيما قالت منظمة “أنا يقظ’ التونسية (أهلية) إن “مردود حكومة مهدي جمعة لم يكن مرضيا في عمومه’.

وقال رئيس المنظمة أشرف العوادي، خلال مؤتمر صحفي اليوم بالعاصمة خصص لتقييم أداء حكومة مهدي جمعة، إن “مردود حكومة جمعة لم يكن مرضيا وأنها ابتعدت عن الوعود التي قدمتها حين تنصيبها’.

وأوضح العوادي أن “مهدي جمعة تعهد بتطبيق 22 وعدا لم يحقق منهم سوى اثنين ( قانون المالية، استئناف بعض مشاريع البنية التحتية)، في حين لم يلتزم بـ10 وعود أخرى أهمها التنمية الجهوية وإصلاح منظومة التقاعد وتفعيل المجلس الأعلى للتونسين في الخارج،  فيما ظلت هذه الوعود المتبقية وعددها 10 في طور الانجاز بينها ترشيد الدعم وإحداث مواطن شغل (خلق فرص عمل)’.

وتابع أن مهدي جمعة “لم يحقق أكثر من 50 % مما وعد به اقتصاديا خاصة في مسألة مراجعة العقود النفطية’.

يذكر أن حكومة مهدي جمعة تسلمت مهامها في 28 يناير/كانون الثاني من السنة الماضية.

Comments are closed.