مهرجان نسائي في غزة دعما لـ”الانتفاضة” ضد إسرائيل

نظمتّه الحركة النسائية الإسلامية الجناح النسائي لحركة حماس

المشرف
المشرف

شاركت المئات من الفلسطينيات في قطاع غزة، مساء اليوم الأحد، في مهرجان لدعم ما أسموه “الانتفاضة الشعبية في الضفة الغربية والقدس’.

وشهد المهرجان، الذي نظمتّه الحركة النسائية الإسلامية (الجناح النسائي لحركة حماس)، في ساحة “السرايا’، وسط مدينة غزة، وحضره نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، استعراضات فنية تحاكي اقتحام المستوطنين الإسرائيليين، للمسجد الأقصى، والاعتداء على الفلسطينيين.

وقال فتحي حماد، القيادي في “حماس’، في كلمة له خلال المهرجان: “إن الانتفاضة الفلسطينية في الضفة، والقدس جاءت لتعبر عن غضب جماهير شعبنا الفلسطيني، من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى وجرائمه ضد أبناء شعبنا’.

وأضاف حماد: “أن الانتفاضة مستمرة رغم ما يحاك من مؤامرات لإفشالها’.

وطالب الجماهير الفلسطينية في مناطق الضفة الغربية، والقدس بابتكار طرق جديدة لـ’مواجهة الاحتلال ووقف اعتداءاته ضدهم’.

كما دعا الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية إلى “الانخراط’ مع أبناء الشعب الفلسطيني، في “الانتفاضة الشعبية’، ضد إسرائيل.

من جانبها، قالت رجاء الحلبي، المسؤولة بالحركة النسائية الإسلامية: إن “مقاومة إسرائيل هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطين’.

وأضافت: “لا مجال للتنازل عن أي شبر من أرض فلسطين التاريخية’.

وأشارت إلى أن “الانتفاضة الشعبية’ يجب أن تُدعم بكل الوسائل، والطرق المتاحة.

ومنذ مطلع الشهر الماضي، تدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية أسفرت عن مقتل 114 فلسطينيا، وإصابة آلاف آخرين.

Comments are closed.