موجة عودة للاجئين السوريين بالجزائر نحو بلادهم

المشرف
المشرف
موجة عودة للاجئين السوريين بالجزائر نحو بلادهم

تشهد الجزائر موجة عودة للاجئين السوريين إلى بلادهم، بحسب الهلال الأحمر الجزائري وممثلين عن الجالية السورية بالجزائر.

وقالت سعيدة بن حبيلس، رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، في تصريحات نقلتها الإذاعة الحكومية إنها ودعت مساء أمس بمحافظة معسكر غربي البلاد مجموعة من اللاجئين السوريين الذين قرروا المغادرة نحو بلادهم.

وأضافت بن حبيلس أن “الهلال الأحمر الجزائري قدم مساعدات هامة لمجموعة من العائلات السورية التي رغبت طوعيا في العودة إلى بلادها عبر منح تذاكر السفر ومختلف المساعدات الضرورية “.

ولم توضح المتحدثة سبب مغادرة لاجئين سوريين للجزائر ولا عدد العائلات التي قررت فعلا العودة إلى بلادها.

وقال صالح يزبك، ممثل الجالية السورية بالجزائر، لوكالة الأناضول: “فعلا هناك عدد كبير من العائلات قررت العودة إلى وطنها وهذا الأمر ملاحظ حتى في المطارات الجزائرية ولكن لا يمكن تقديم عدد دقيق لهذه العائلات’.

وعن سبب هذه الموجة يقول المتحدث “السبب ليس سوء ظروف الإقامة بالجزائر كون السوريين هنا يقيمون في أماكن تتوفر فيها كل ظروف الحياة بل هي إقامات تخصص للضيوف الأجانب وضعتها الحكومة الجزائرية تحت تصرفهم منذ دخولهم البلاد فيما قررت عائلات أخرى ميسورة الحال العيش خارج هذه الإقامات بعدة محافظات’.

وتابع: “السبب الرئيس لمغادرة هذه العائلات برأيي هو تحسن الوضع الأمني في بعض المحافظات السورية خاصة تلك الواقعة في محيط العاصمة دمشق وريفها’.

يشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين بالجزائر يتراوح ما بين 15 إلى 20 ألف لاجئ سوري فروا من الحرب وزعتهم السلطات على مراكز إيواء حسب أرقام سابقة نشرتها وزارة الداخلية الجزائرية فيما قال صالح يزبك ممثل الجالية السورية بالجزائر أن هذا العدد عير ثابت فهناك حركة دخول ومغادرة لعائلات سورية من وإلى الجزائر.

Comments are closed.