“موديز” : أسعار المعادن الأساسية ستظل ضعيفة عالميا في 2016

المشرف
المشرف
وكالة موديز

قالت وكالة “موديز’ للتصنيف الائتماني، اليوم الإثنين، إن تباطؤ النمو في الصين والبرازيل وأوروبا، والانتعاش الضعيف في الولايات المتحدة، يواصل ممارسة الضغوط على أسعار المعادن الأساسية في العالم عام 2016.

وأضافت “موديز’ في بيان حصلت عليه “الأناضول’ اليوم، أن نظرتها المستقبلية لصناعة المعادن الأساسية العالمية لا تزال سلبية.

وقالت “موديز’ إن حالة عدم اليقين بشأن النمو في الصين، هي واحدة من العوامل الأساسية التي تقوم عليها النظرة السلبية، موضحةً أن الصين تشكل أكثر من 40٪، من الطلب العالمي على معظم المعادن الأساسية الرئيسية.

وأدت ظروف الاقتصاد الكلي العالمية الضعيفة، والتقلب في أسعار المعادن الأساسية، إلى إضعاف معنويات المستثمرين، مما قد يضغط على معدلات النمو في المستقبل، حسبما جاء في البيان الذي حصلت عليه “الأناضول’.

وتتوقع “موديز’ أن يجري تداول أسعار المعادن الأساسية عند مستويات أدنى، كما أن تباطؤ النمو وخفض الطلب يمكن أن يؤديا إلى مزيد من المخاطر السلبية للقطاع.

وتشير “موديز’ إلى أن انخفاض أسعار المعادن، سيمتد إلى أرباح الشركات عام 2015، مما يؤدي إلى انخفاض تدفق الموارد النقدية، للعديد من المنتجين.

Comments are closed.