نائبة في مجلس النواب الليبي : هناك جملة من الضمانات للجيش ستكون مكتوبة في المُسودة المتفق عليها

المشرف
المشرف

عقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح اجتماعاً موسع ضم مجموعه من النواب والمشايخ والحكماء والمجالس البلدية وهيأة صياغة مشروع الدستور ومؤسسات المجتمع المدني وساحات الاعتصام النواب لتدارس آخر المستجدات في المشهد السياسي وحكومة الوفاق الوطني المقترحة و كيفية توفير الأمن والأمان للمواطن .

وقالت النائب في مجلس النواب منى الغيثي وإحدى المشاركات – في الاجتماع الذي عقد أمس السبت – إن أبرز ما تمخض عن الاجتماع هو أن الجيش وقياداته “خط أحمر” ولا يمكن المساس به وكما أن هناك جملة من الضمانات للجيش ستكون مكتوبة في المُسودة المتفق عليها .

وأضافت الغيثى أن للحكومة المقترحة الحق في ممارسة أعمالها من العاصمة الليبية طرابلس بعد أعطاء الثقة من تحت قبة المجلس وبحماية قوات الليبية العربية المسلحة لا تحت جماعات أو شخوص لا تمثل المؤسسة العسكرية .

يذكر أن الاجتماع تمخض عنه بيان وجملة من القرارات والتوصيات تنص على الترحيب بحكومة الوفاق شرط أن تكون المؤسسة العسكرية وقيادتها “خط أحمر ” .

كما طالب البيان ضمانات للمؤسسة العسكرية وقيادتها وأن تكون تابعه لشرعية مجلس النواب ورفض البيان خروج إي أجسام موزاية .

وطالب المجتمعون دعم الجيش في حربه ضد الإرهاب ورفع حظر السلاح وإن يتم حماية الحكومة من قبل وزارة الداخلية فقط دون غيرها، وتمنح الأقاليم الثلاث الحق في التساوي في الحقائب الوزارية والتمسك بحقوق برقة والتأكيد على صندوق أعمار بنغازي.

Comments are closed.