نجاة 4 مغاربة من قبضة المسلحين الذي هاجموا فندقا في مالي

المشرف
المشرف

ذكرت مصادر أن عدد المغاربة الذين كانوا محتجزين داخل فندق “راديسون”، الذي داهمته مجموعة من المسلحين، صباح الجمعة، وسط العاصمة المالية بماكو، كان أربعة أشخاص.

وحسب مصادر، فإن ثلاثة من المحتجزين تمكنوا من الفرار مباشرة بعد اقتحام المسلحين للفندق، فيما ظل مغربي واحد، وهو ايت الراضي، مدير بشركة الأجهزة والمقطورات في الدارالبيضاء، مختبئا داخل الفندق الى أن تمكنت عناصر من الأمن المالي من تحريره رفقة المحتجزين المتبقين، والذي بلغ عددهم نحو 60 شخصا.

هذا، وكان يوجد داخل الفندق، لحظة الهجوم المسلح، نحو 170 من الرهائن، 140 من نزلاء الفندق، تم في بداية الهجوم تحرير 80 فيما ظل 60 محتجازين الا أن تم اعتقال المسلحيين.

يشار إلى أن مصادر أمنية مالية، أكدت أن عملية احتجاز الرهائن في فندق بمدينة باماكو، عاصمة مالي انتهت، مؤكدة ان قوات الأمن قتلت اثنين من المسلحين الإسلاميين بعد اقتحامها المبنى في وقت سابق، فيما تم العثور على 18 جثة.

 

Comments are closed.