نجل مرسي : الحكم على والدي بالإعدام “مقامرة بالوطن وثورة يناير”.. ولا نعترف به

في تعليقه على حكم أولي بالإعدام أصدرته محكمة مصرية بحق محمد مرسي وعشرات آخرين في القضية المعروفة إعلامياً بـ”اقتحام السجون”

المشرف
المشرف

اعتبر أسامة محمد مرسي المتحدث باسم أسرة أول رئيس مدني منتخب، أن الحكم على والده بالإعدام “مقامرة بالوطن وثورة يناير’، مؤكداً عدم اعترافه به.

وفي تصريحات خاصة عبر الهاتف، اليوم الثلاثاء، قال نجل مرسي لوكالة “الأناضول’: إن “صدور حكم بالإعدام على الرئيس الشرعي للبلاد أحد أبرز مكتسبات ثورة يناير، هو مقامرة جديدة بالوطن وثورة يناير وحرص من الانقلاب على دفع مصر إلى مستقبل مجهول’.

وأضاف أسامة أن “هذه الأحكام بدراسة تاريخ النظم السياسية والانقلابات العسكرية أن تعدم السلطة خصومها السياسيين بشكل مؤسسي تكون دائما دلائل سقوط وعجز وخوف النظام الانقلابي ومحاولة لتخليص رقبته من سيف الثورة التي يشعر النظام أنها مسلطة عليه طوال الوقت’.

وحول رأيه بالحكم مضى أسامه مرسي قائلا: “لن نعترف بالأحكام ونرفضها ونعتبرها هي والعدم سواء، ولا تخرج عن كونها أحكاماً سياسية باطلة سيحاكم كل من شارك في إخراجها في تلك المهزلة التي للأسف لا تحترم قوانين أو عدالة’.

وأشار أسامة إلى أن “الرئيس (يقصد والده محمد مرسي) صاحب الكلمة الأولى والأخيرة في أي طعن على الحكم، وموقفه هو رفض المحكمة وما يصدر عنها’.

من جانبها، قالت نجلة خيرت الشاطر، النائب الأول لجماعة الإخوان المسلمين بمصر، والمحكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلامياً بـ’التخابر الكبرى’ إن حكم إعدام والدها “مسرحية هزلية’ كانت متوقعة من قبل أسرته.

وفي تصريحات لوكالة “الأناضول’ قالت عائشة الشاطر: “قاموا بتبرئة مبارك (الرئيس المصري الأسبق الذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون ثاني 2011) ورجال نظامه، فماذا سيفعلون معنا، لم نتوقع غير ذلك.. توقعنا هذه المسرحية الهزلية في ظل غياب القانون، لكن يقيننا في الله أكبر وحكمه لم ينفذ بعد’.

وأضافت نجلة الشاطر: “قرروا إعدامه(والدها) بدعوى التخابر مع حماس، أليست هي حماس التي قاموا بإلغاء اعتبارها جماعة إرهابية، والآن يقولون أننا نتخابر مع حماس.. ونقول أن حماس شرف وفخر لنا لاهتمامهم بالقضية الفلسطينية’.

ولفتت إلى أن أحكام الإعدام اليوم بحق الرئيس مرسي، أول رئيس مدني منتخب، ووالدها، وقيادات أخرى في جماعة الإخوان المسلمين، في قضيتي “التخابر الكبرى’ و’اقتحام السجون المصرية’ لن يقضي على جماعة الإخوان قائلة: “فليراجعوا التاريخ جيداً، أعدموا منا من أعدموا في الخمسينينات(من القرن الماضي) وبعدها عاشت الجماعة 80 عاما.. ولن يستطيعوا أن يقدموا ساعة أو يأخروا في أجل من حكموا ضدهم بالإعدام’.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أحكاماً أولية، بإعدام 16 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ’التخابر الكبرى’، بينهم 3 قياديين في جماعة الإخوان المسلمين، منهم خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان، وذلك بعد استطلاع رأي المفتي، كما أصدرت حكمها بالسجن المؤبد (25 عاماً)على 17 متهماً في القضية نفسها، في مقدمتهم محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب، ومحمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين.

وحكمت ذات المحكمة بالإعدام بحق مرسي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ’اقتحام السجون’، إلى جانب 5 آخرين حضورياً، و94 غيابياً من بينهم يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

Comments are closed.