“نطحة” البوسني “سباهيتش” تنهي عقده مع ليفركوزن الألماني

المشرف
المشرف

أنهى نادي باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، اليوم الأحد، عقد مدافعه البوسني إمير سباهيتش، بعد نطحه أحد أفراد الأمن في ملعب باي أرينا، عقب مباراة الفريق أمام بايرن ميونيخ في دور الثمانية لكأس ألمانيا يوم الأربعاء الماضي.

وذكر موقع النادي على شبكة الإنترنت، أنه لم يكن أمامه خيار آخر سوى اتخاذ هذا القرار الذي جاء بعد أن أظهر تسجيل الفيديو اعتداء سباهيتش على رجل أمن مكلف بتأمين ملعب المباراة.

والتقطت عدسات الكاميرات المدافع الدولي وهو يعتدي بالرأس على أحد أفراد الأمن عقب خسارة فريقه بركلات الترجيح أمام النادي البافاري يوم الأربعاء الماضي.

وزعم سباهيتش أنه قام بهذا التصرف بسبب محاولة رجل الأمن الاعتداء على شقيقه.

وقام النائب العام بفتح تحقيقا بشأن الواقعة ولكن قرر النادي الألماني إنهاء عقد اللاعب دون انتظار نتائج التحقيقات.

ويلعب سباهيتش (34 عاما) في ليفركوزن منذ عام 2013 وكان عقده يمتد مع الفريق حتى 2016.

وقال مايكل شاده المدير الإداري لليفركوزن “لقد جلسنا مع إمير وتوصلنا لحل بإنهاء التعاقد بالتراضي بين الطرفين’.

من جانبه قال سباهيتش: “أعتذر على تصرفي اتجاه رجال أمن، أود أن أعتذر على هذا التصرف لهؤلاء الذي تأثروا به وكذلك لعائلاتهم، أدرك أنني تسببت في الكثير من المشاكل لفريقي أيضا’.

وودّع باير ليفركوزن بطولة كأس ألمانيا بعد هزيمته بركلات الترجيح من بايرن ميونيخ بنتيجة 3-5 بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل السلبي، ليصطدم بايرن ميونيخ حامل اللقب بنادي بوروسيا دورتموند في المربع الذهبي للبطولة.

ونطحة البوسني سباهيتش، ذكرت الملايين من متابعي كرة القدم العالمية، بنطحة الفرنسي زين الدين زيدان على صدر الإيطالي ماركو ماتيراتزي التي أسقطته أرضا في نهائي كأس العالم 2006.

Comments are closed.