نفاد حليب “الجلاكتومين” العلاجي يهدد حياة الأطفال المرضى بغزة

فقدانه يهدد حياة الأطفال المرضى، وقد يتسبب لهم بالإعاقة

المشرف
المشرف

يقضي الطفل الفلسطيني، أحمد أبو شنب (9 أعوام) من منطقة الشُّجاعية شرقي قطاع غزة، المصاب بمرض “الجلاكتوسيميا’، معظم أوقاته نائماً، فيما يعاني من انتفاخ شديد في منطقة البطن، يرافقه إسهال حاد أفقده عدة كيلوات من وزنه، نتيجة إنقطاع حليب “الجلاكتومين’ العلاجي عنه منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وأما أخاه جهاد إبن الـ(5 أعوام)، والمصاب بذات المرض “الوراثيّ’، فإنه بات قليل الحركة والنشاط، بجسد نحيل جداً.

وسبق أن أفقدهما المرض نفسه، أختيهما، وهي بعمر الـ(6 أشهر)، بعد أن عجز الأطباء عن تشخيص مرضها عقب إصابتها بإرتفاع شديد في درجة حرارة جسدها، يرافقه إسهال حاد.

وتقول والدتهم سائدة أبو شنب، لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء، إن إنقطاع حليب “الجلاكتومين’ العلاجي عن طفليها، منذ أكثر من ثلاثة أشهر، فاقم من معاناتهما في مواجهة المرض، خاصة وأنهما يجب أن يلتزما بنظام غذائي خالي من سكر “الجلاكتوز’.

ومرض “الجلاكتوسيميا’، هو اختلال وراثي نادر ينتج عن عدم قدرة الجسم على هضم الجلاكتوز، ويصيب طفلا واحدا من بين (100) ألف طفل.

ويعتمد الأطفال المرضى منذ ولادتهم على تناول حليب “الجلاكتومين’، كونه يشكل الغذاء والدواء الأساسي لاستمرار حياتهم، ويضمن لهم نمواً طبيعياً.

وتذكر أبو شنب أن المرض أفقد إبنها الأكبر “أحمد’ كليته اليمنى، فيما يفاقم انقطاع الحليب العلاجي من حالته الصحية.

وأشارت إلى أن انقطاع الحليب يسبب العديد من المضاعفات من بينها “الإعاقة العقلية’ و’الفشل الكلوي’.

وأعلنت مستودعات وزارة الصحة، في بيان سابق وصل وكالة “الأناضول’ نسخة عنه، أن رصيد حليب جلاكتومين(19)، وصل إلى الصفر في مخازنها، إذ تحتاج الوزارة شهرياً لـ(84-88) علبة، بواقع (8) علب للمريض الواحد.

وتوضح أبو شنب أن الحليب العلاجي مرتفع الثمن، إذ يصل سعر العلبة الواحدة منه لـ(130) دولار أمريكي، بالتزامن مع عدم توفره بالصيدليات الخاصة، مشيرةً إلى أنها تتبع نظاماً غذائيا لطفليها يكلّفها مبلغ (10) دولار يومياً.

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد الأطفال المصابين بمرض الجلاكتوسيميا بقطاع غزة وصل إلى 11، أصيب 3 منهم بإعاقات عقلية نتيجة نفاد كميات حليب “الجلاكتومين’.

وفي ذات السياق، يقول منير البرش، مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة، لوكالة الأناضول للأنباء:’ نفاد حليب الجلاكتومين، بشكل كامل، من مستودعات وزارة الصحة بغزة، للشهر الثالث على التوالي، يهدد حياة الأطفال المرضى، وقد يتسبب لهم بالإعاقة’.

وبيّن البرش أن حليب “الجلاكتومين’ يصل وزراة الصحة بغزة، عن طريق وزارة الصحة برام الله.

وأشار إلى أن الحليب العلاجي لا يتوفر بالأسواق المحلية بغزة، منوهاً إلى ارتفاع ثمن العلبة الواحدة ليصل إلى (130) دولار أمريكي، بشكل يكلّف الأسرة الواحدة عن المريض الواحد شهرياً حوالي (1000) دولار أمريكي.

ولفت البرش إلى أن مخازن الادوية بوزارة الصحة تعاني من نقص شديد، إذ وصل رصيد ثلث الأدوية إلى الصفر.

وطالب حكومة الوفاق الفلسطينية والمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة الأطفال المصابين بمرض “الجلاكتوسيميا’، وتوفير الحليب العلاجي لهم بشكل عاجل.

Comments are closed.