نقابات الصحة العمومية تهدد بالتصعيد

المشرف
المشرف

تواصل نقابات عمال الأسلاك المشتركة لقطاع الصحة إضرابها للاسبوع الثالث على التوالي وهددت بتصعيد حركتها الاحتجاجية بالتوجه إلى وزارة الصحة والاعتصام أمام مقرها في الجزائر العاصمة في حال استمرار رفض الوزارة الوصية فتح باب الحوار الذي ظل موصدا طيلة مدة الاضراب
وأكدت النقابات في بيان تسلمت المغاربية نسخة منه مواصلة الاضراب حسب ما يخوله لها القانون لمدة أربعة أيام والى غاية الخميس اعتراضا على الوعود المتكررة التي قدمتها الوصاية ولم تتحقق وكذا التماطل في فتح باب الحوار لتطبيق لائحة المطالب المرفوعة.
وفي نفس السياق هددت النقابات بتصعيد الاحتجاج بالاعتصام يوم الخميس أمام وزارة الصحة إن أصر الوزير عبد المجيد زياري على موقفه إزاء الاضراب وعدم فتح حوار فعال وناجع مع مسؤولي النقابات المختلفة.
ومن بين أهم المطالب المرفوعة للوزارة إعادة النظر في القانون العام للوظيفة العمومية والقوانين الخاصة بالاسلاك المشتركة والعمال المهنيين والسائقين والحجاب ورفع منحتي العدوى والخطر وتعميمهما على كل الموظفين في القطاع مع اصدار القانون الأساسي للممرضين المؤهلين ورعاية الطفولة وإعادة تصنيفهم.
وجدير بالذكر أن وزارة الصحة حاولت إنهاء الاضراب عبر تأليب الرأي العام على المحتجين باتهامهم بعدم ضمان الحد الأدنى من الخدمات الشيء الذي أنكره مسؤولو النقابات المضربة ودعوا كافة موظفي وعمال قطاع الصحة العمومية للاستجابة للاضراب من أجل تحقيق المطالب المرفوعة لتحسين ظروف العمل التي وصفوها بالمتدنية.

Comments are closed.