نقل رفات رهينة فرنسي أعدمته جماعة موالية لداعش بالجزائر إلى باريس

المشرف
المشرف
بيير هيرفي غوردال
بيير هيرفي غوردال

أعلنت الجزائر اليوم نقل رفات الرهينة الفرنسي هيرفي غوردال الذي أعلن تنظيم “جند الخلافة’ الموالي لداعش إعدامه نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وتمت مراسم نقل الرفات بمطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة بحضور مسؤولين في الخارجية الجزائرية وسفير فرنسا بالجزائر برنار إيمي الذي “أشاد بمجهودات التي بذلتها السلطات الجزائرية للعثورعلى جثة هيرفي غوردال’ حسبما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وأعلنت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان لها يوم 15 يناير/ كانون الثاني الجاري “تبعا لمعلومات أدلى بها أحد الإرهابيين الموقوفين، تمكنت فرقة من قوات الجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لتيزي وزو ، اليوم بعد عملية مسح وتفتيش بمنطقة تابونشت أبي يوسف قرب إفرحونن/دائرة عين الحمام، من العثور على المكان الذي دفنت فيه جثة الرعية الفرنسي هارفي قوردال، الذي اختطف يوم 21 سبتمبر/ أيلول 2014 من طرف مجموعة إرهابية’.

وتابع “عملية استخراج الجثة تمت بحضور ممثلي النيابة العامة وعناصر الدرك الوطني والحماية المدنية (التابعة للجيش)، قبل أن يُشرع في التأكد من هوية الجثة من خلال إجراء التحاليل العلمية’.

وتبنت جماعة تطلق على نفسها “جند الخلافة في أرض الجزائر’، موالية لتنظيم داعش، في شريط فيديو نشر على مواقع جهادية يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي إعدام الرهينة الفرنسي بعد ثلاثة أيام من اختطافه بمحافظة تيزي وزو (شرق) وذلك بعد أيام قليلة فقط من نشر بيان تأسيسها على مواقع جهادية.

وأطلقت السلطات الجزائرية عقب الحادث عمليات تمشيط واسعة في المنطقة بمشاركة ثلاثة آلاف عسكري في مناطق جبلية شرق العاصمة.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية أعلنت يوم 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن فرقة من الجيش قضت بمنطقة دلس بمحافظة بومرداس (شرق العاصمة) على 3 إرهابيين بينهم عبد المالك قوري المكنى “خالد ابو سليمان’ أمير جند الخلافة الموالية لداعش.

Comments are closed.