نواب مغاربة يرفضون رفع الضرائب على اليخوت والطائرات الخاصة والمجوهرات

المشرف
المشرف

بعد أن مرر مجلس المستشارين تعديلا على مشروع قانون المالية لسنة 2016، يقضي برفع الضريبة على القيمة المضافة على مجموعة من المنتوجات “الفاخرة”، قرر مجلس النواب إسقاط هذا التعديل.

فمن جملة المواد التي أعادها النواب إلى الصيغة التي تمت المصادقة عليها في القراءة الأولى لمشروع قانون المالية في الغرفة الأولى، ألغى أعضاء لجنة المالية في مجلس النواب تعديلا على الفصل 98 من المادة 8 من المشروع، والذي كان ينص على رفع الضريبة على القيمة المضافة من 20% إلى 30% على مجموعة من المنتجات منها السيارات التي تعادل قيمتها أو تفوق مليون درهم، واليخوت والطائرات الخاصة، إلى جانب الحلي والمجوهرات، والرخام والزليج المستوردين.

وعبرت الحكومة عن رفضها للتعديل المذكور، وعلل محمد بوسعيد وزير المالية هذا الرفض بكون التعديل “غير مدروس” ويتعارض مع مخرجات المنظرة الوطنية حول الضرائب، حسب ما جاء على لسان المتحدث خلال اجتماع للجنة المالية بالغرفة الأولى يوم الإثنين.

وأكد بوسعيد أن تمرير التعديل المذكور من شأنه المساهمة في رفع الكميات المهربة من الرخام والزليج، خصوصا من مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، “لأن الأمور فاقت ما يطاق، والزليج والسيراميك المغربيين يعانون الكثير”، حسب ما جاء على لسان الوزير، الذي قال إن التعديلات المماثلة “يجب أن تكون مدروسة حتى لا تؤثر سلبيا على المنظومة الجبائية”، متعهدا بدراسة رفع مداخيل الخزينة من المواد الفاخرة بطرق لا تتعارض مع مخرجات المناظرة الوطنية حول الضرائب.

Comments are closed.